القلعة نيوز :

أجرى السفير الكويتي في عمان عزيز الديحاني زيارة إلى مُستشفى العيون التخصصي تابع خِلالها أحوال المرضى الذين خضعوا لعمليات جراحية على يد فريق "حياة" الطبي الكويتي التطوعي. وجاء هذا الجهد الإنساني ضمن حملة "الناس فيها خير" التي نظمتها جمعية "قوافل للإغاثة والتنمية" في الكويت بالتنسيق مع كل من المفوضية السامية لشؤون اللاجئين في الأمم المتحدة وجمعية المساعدة الإسلامية في بريطانيا.

وكان من بين أعضاء الفريق استشاريين وأطباء مهرة بتخصصات عدة ضمنها قسطرة القلب، والجراحات العامة، وجراحة الأطفال، والمسالك البولية، وأنف وأذن وحنجرة وأورام العنق والرقبة، والعيون. وقد وفر مستشفى العيون التخصصي للفريق الكويتي جميع متطلبات العمل من غرف عمليات وأدوات وكوادر فنية داعمة، حرصاً منه على إنجاح هذه الحملة الخيرية النبيلة.

والتقى السفير الديحاني الدكتور محمد صالح  المدير العام و رئيس هيئة المديرين لمستشفى العيون التخصصي، وبحضور المدير الطبي الدكتور وائل النعسان استشاري الجراحة العامة والجراحات المتقدمة بالمنظار و الدكتور عصام الراوي مدير قسم طب وجراحة العيون ، إلى جانب طاقم من الأطباء والعاملين في المستشفى.

وثمن مُدير عام مُستشفى العيون التخصصي  رئيس هيئة المديرين الدكتور محمد صالح نور هذه الزيارة التي تُعبر عن حرص دولة الكويت وقيادتها الرشيدة لدعم جهود العمل الخيري والإغاثي، مؤكداً على التزام مُستشفى العيون التخصصي بالمساهمة في الأعمال الخيرية بالمسؤولية تجاه المُجتمع من خِلال إقامة أيام طبية مجانية في المدارس والجامعات ودور المسنين وتسهيل إجراء العمليات الجراحية للفئات الأقل حظاً.

وأعرب السفير الديحاني عن اعتزازه بتعاون مُستشفى العيون التخصصي مع الفريق الطبي الكويتي لإنجاح جهود العمل الانساني، مؤكداً في الوقت ذاته حرص قيادة دولة الكويت على تنمية علاقاتها بالدول الأخرى وتقديم مساعدات وأعمال خيرية تصل إلى جميع انحاء العالم والوصول إلى أكبر عدد من الفئات المحتاجة.

ويعتبر مستشفى العيون التخصصي من اول واكبر و اقدم  مستشفيات العيون التخصصية على مستوى المنطقه، وهو يتميز بطاقم من الأطباء والجراحين من ذوي الخبرة والمهارة العالية، كما أنه مجهز بأحدث المرافق والمعدات التشخيصية والعلاجية المتقدمة في مجال طب وجراحة العيون. ويقيم المستشفى بشكل دوري محاضرات طبية وورشات عمل تدريبية، إضافة إلى استضافة أمهر الأطباء لإجراء عمليات جراحية والاطلاع على آخر ما توصل إليه الطب من تقنيات حديثة.