القلعه نيوز - 

 حذر الرئيس الأمريكي دونالد ترمب نظيره التركي رجب طيب أردوغان في أول أيام العدوان على شمالي سوريا، قائلا "لا تكن متصلبا، لا تكن أحمق، وإلا دمرت اقتصاد بلدك".

جاء ذلك في رسالة شديدة اللهجة وشبه خالية من البروتوكولات الدبلوماسية المتعارف عليها صادرة من البيت الأبيض، ارسلها ترامب الى الرئيس التركي تجاوزت التحذير الى التهديد  وتحققت من صحتها العديد من الصحف ووكالات الأنباء الدولية الموثوقة.  وفيما  يلي نص الرساله :

   "لا تكن متصلبا، لا تكن أحمق، وإلا دمرت اقتصاد بلدك"....أنت لا تريد أن تكون مسؤولا عن مجزرة الآلاف من الأشخاص، ولا أريد أن أكون مسؤولا عن تدمير اقتصاد تركيا، وهذا ما قد أفعله (لو لزم الأمر)...عملت بجهد لحل البعض من مشاكلك، التاريخ سيحكم عليك بشكل إيجابي إذا تصرفت بطريقة عادلة وإنسانية، وسيعتبرك شيطانا إلى الأبد في حال ساءت الأمور". وفي وقت سابق الأربعاء، هدد ترامب بفرض عقوبات على أنقرة في حال لم ينجح اللقاء المرتقب بين أردوغان ونائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، في العاصمة التركية أنقرة. "

وكان الرئيس الأمريكي، قال في مؤتمر صحفي مشترك في البيت الأبيض مع الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا، أن العقوبات المزمعة ضد تركيا "ستكون مدمرة"، مؤكدا أنه لم يمنح أردوغان الضوء الأخضر لغزو سوريا.-    عن "  العين نيوز "الاماراتيه