القلعة نيوز -

احتفلت محافظة عجلون اليوم الثلاثاء بإشهار مشروع التسمية والترقيم لمباني وشوارع قصبة عجلون الذي تنفذه البلدية بدعم من الوكالة الاميركية للتنمية الدولية.

وقال مندوب وزير الإدارة المحلية، الأمين العام المهندس باسم الطراونة الذي رعى الحفل: إن بلديات المملكة اختطت نهجا جديدا في مجال الخدمات المقدمة والمشاركة المجتمعية والمشاريع التنموية، وما مشروع التسمية والترقيم في محافظة عجلون الا حلقة في سلسلة الجهود الجماعية لتحسين جودة الخدمات وتجاوز العقبات والتحديات.

وبين ان المشروع الذي بدئ العمل به منذ سنتين من خلال اتفاقية بين وزارتي الإدارة المحلية والتخطيط والوكالة الاميركية يعد نقلة نوعية وخطوة اساسية لتوفير فرص العمل للمتعطلين وتنشيط السياحة والمشاريع.

واشار نائب مدير الوكالة الاميركية للتنمية الدولية رالف كورينغ، إلى أن الوكالة تدعم هذا المشروع وسيتم استكماله في عدد من المحافظات الاخرى بما ينعكس ايجابا على الخدمات المقدمة للمواطنين.

وثمن التشاركية بين الحكومتين الاردنية والاميركية، مؤكدا الدور والجهود الكبيرة لوزارة الادارة المحلية ومساندتها في تنفيذ هذا المشروع وتحسين فرص انجاحه.

وقال رئيس بلدية عجلون الكبرى المهندس حسن الزغول: إن هذا المشروع حقق للبلدية ومجتمعاتها وزوار المحافظة الفائدة العظمى، وانعكس على جودة الخدمات المقدمة للمواطنين وتشجيع الاستثمار.