القلعة نيوز- قتل 13 شخصًا، بينهم 9 حوثيين و4 جنود يمنيين، وأصيب 3 آخرون في انفجار عبوتين ناسفتين، الثلاثاء، بمحافظتي الحديدة (غرب) وتعز (جنوب غرب)، بحسب مصدر عسكري.

وقال المتحدث باسم القوات المشتركة (تتبع الحكومة) العقيد وضاح الدبيش، إن 9 من عناصر جماعة الحوثيين قتلوا جراء انفجار عبوة ناسفة، بالقرب من سور كلية الهندسة بمدينة الصالح شمالي الحديدة، زرعتها المليشيات (الحوثيون) في وقت سابق وقبل تنفيذ عملية انتشار ضباط الارتباط في تلك المنطقة (أمس).

وأضاف، أن 4 جنود يمنيين يتبعون سلاح الإشارة في القوات الحكومية قتلوا أيضا جراء انفجار عبوة ناسفة في منطقة الجديد على مدخل مدينة المخا، غربي تعز، تم زرعها من قبل الخلايا النائمة التابعة للحوثيين.

وتابع، أسفر الانفجار أيضا عن إصابة 3 آخرين، تم إسعافهم إلى إحدى المستشفيات القريبة بمدينة المخا، وأدى أيضا إلى إعطاب السيارة التي كانت تقلهم.

ولم يصدر أي تعليق فوري من جانب الحوثيين بشأن تلك الاتهامات.

وتأتي تفجيرات اليوم في الحديدة والمخا، تزامنا مع عمليات الانتشار للجنة الضباط والمراقبين التي تنفذها الأمم المتحدة، ‎بإشراف مباشر من رئيس البعثة الأممية لدعم اتفاق الحديدة، الجنرال الهندي أباهيجيت جوها.

وحصدت الألغام والعبوات الناسفة أرواح آلآف اليمنيين في محافظات مختلفة، غالبيتهم من المدنيين "أطفال ونساء"، بحسب منظمات حقوقية محلية ودولية، منذ بدء المعارك في البلاد قبل أكثر من 5 أعوام.