القلعة نيوز - عباس عواد موسى 
رعى المهندس محمد المنسي النشاط الذي أقامه حزب جبهة العمل الإسلامي في الرصيفة والذي حاضر فيه المهندس الداعية سمير أبوغزالة بعنوان ( وفي أنفسكم أفلا تبصرون ) . 
وفي مستهل محاضرته قال أبوغزالة إن الله أكرمنا بأن جعلنا من مواطني أكناف بيت المقدس في بلاد الشام الطاهرة , ولا يبعد المسجد الأقصى سوى ثمانين كيلومتراً هوائياً وسندخله مكبرين فاتحين بإذن الله ومشيئته .
 وتطرق إلى الجاسوس العربي أبورغال وما كسب من خيانته وهو رمز الخيانة شيئا .
 وافتتح المحاضرة بتقديم عن مولد سيد الخلق والمرسلين محمد صلوات الله وسلامه عليه بدءاً من مولده والوضع الذي كانت عليه المعمورة حينما أشرفت والدته على وضعه والشبيه بوضعنا الحالي , متطرقاً إلى قصة بحيرة الراهب الذي رأى على جلده ختم النبوة . 
وهو الرسول الذي حول العرب من رعاة للغنم إلى قادة للأمم . 
وبأسلوبه المشوق قدم تفصيلاً في آيات الله الكونية , القرآنية , التكوينية والحدثية مسهباً في إعجاز القرآن العلمي في عدة مجالات أبرزها الطب والبيولوجيا والفلك .
 واشتمل النشاط على مسابقة وتوزيع جوائز .