القلعة نيوز-
بعد ان قام جلالة الملك عبدالله الثاني بزيارة الى منزل رئيس الوزراء الاسبق الدكتور عبدالسلام المجالي وحضر اللقاء رئيس مجلس النواب الاسبق المهندس عبدالهادي المجالي ورجل الاعمال عبد الحي المجالي وسامر عبدالسلام وشادي عبدالسلام. حيث اطمان جلالة الملك عبدالله على صحة رئيس الوزراء الاسبق المجالي ورئيس الوفود الاردني للمفاوضات السلام في وداي عربة.
وبالاتصال مع رئيس الوزراء الاسبق د.عبد السلام المجالي حول تفاصيل لقاءه مع الملك حيث قال : لقد تحدث جلالة الملك عن استعادة الباقورة والغمر للسيادة الاردنية وعلى كل شبر فيها.
وجرت مناقشة موضوع قصة الباقورة والغمر ومفاوضات السلام قبل اتفاقية وادي عربة وكيف عادت لنا.
وحول شعور جلالة الملك باستعادة الباقورة والغمر قال د.المجالي :-
شعوره كان بالفخر والإعتزاز وأن حقنا عاد إلينا وتحدث جلالته بأننا الآن أقوياء واكثر صمودا.
وتاتي زيارة جلالة الملك لمنزل د.عبد السلام المجالي رئيس الوزراء الاسبق تزامنا مع عودة الباقورة والغمر الى السيادة الاردنية.