القلعة نيوز - محرر الشؤون المحلية

تسائل رئيس بلدية السلطاني دعسان الحجايا أين هي الأرقام الحقيقية بالتوظيف والتي تمت فعلاً وليس عبر تصريحات في الهواء وخاصة في منطقتي لواء القطرانة والحسا .

وأوضح الحجايا في تصريحات خاصة ل"القلعة نيوز " أن الأرقام التي يتحدث عنها وزير العمل نضال البطاينة تظهر على الأرجح للاستهلاك المحلي ، فلم نرى وظائف حقيقية ساهمت بالتخفيف من الفقر والبطالة .

وأضاف الحجايا أن منطقة السلطاني والقطرانة تضم داخل حدودها وجوارهما العديد من الشركات والمصانع الكبرى التي بإمكانها إن جاءها قرار من الوزير أو الحكومة أن تعمل على تشغيل أبناء هذه المناطق وبالمقابل فإن تصريحات وزير العمل البطاينة لم تعد تعنينا من قريب أو بعيد ولا فائدة منها إذ من الواجب أن يكون هناك اهتمام كبير بأبناء المنطقة لتأمين فرص عمل لهم .

ويرى الحجايا بقوله عبر"القلعة نيوز"أنه سيقوم في أقرب وقت بالاتصال مع رؤساء بلديات يعتزمون طلب لقاء لهم مع وزير الإدارة المحلية ورئيس الوزراء لوضعهما بصورة الأوضاع ومطالبهم بتشغيل أبناء المنطقة في الشركات والمصانع العاملة فيها وبعيداً عن الوعود وراء الوعود التي لا ينفذ منها شيء.

وأكد رئيس بلدية السلطاني دعسان الحجايا أنه والعاملين في البلدية يشكرون ويقدرون جهود وزير العمل السابق سمير مراد الذي كان له فضل كبير في موضوع مصنع الألبسة في لواء الحسا والذي تم فيه تشغيل عدد من بنات المنطقة وبالتقليل من حجم البطالة والفقر .

وهذا المصنع بجهود القطاع الخاص وليس لوزير أو مسئول فضل بتأسيسه .

وذكر الحجايا وزير العمل وغيره من المعنيين في الوزارة وغيرها أن مسيرات المتعطلين عن العمل أمام الديوان الملكي مازالت تلقي بظلالها وتخيم على أجواء أعداد كبيرة من المتعطلين ويعلنون اعتصاماتهم ومطالبهم فيها الحصول على فرصة عمل !!