القلعة نيوز-

قال الكاتب الأردني أيمن العتوم، إن الجهات المعنية منعت دخول طبعات روايته "يوم مشهود"، إضافة إلى منع إشعارها، بسبب ورود عبارات لا يمكن السكوت عنها، على حد قوله.

وأضاف العتوم خلال مقطع فيديو متداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي، إنه تعرض من قبل لمثل هذا الموقف فيما يخص روايته "حديث الجنود" إلا إنه في النهاية حصل على البراءة، موضحاً انه إذا كان هناك ما يخالف القانون في الرواية فهو تحت القانون، أما  إذا كان إيقاف الرواية دون سبب او مسوغ، فهذا اسمه "بلطجة".


ونوه إلى إن مؤسسة عبد الحميد شومان كانت ستشهر الرواية يوم السبت المقبل الموافق 23-11-2019.

وأشار العتوم إلى إن الراوية تتحدث عن الفريق الركن مشهور حديثة الجازي، أحد قائدة معركة الكرامة، اضافة إلى استعراض كل من حرب عام 1948 وحرب عام 1967، وتتعرض بإيجاز لاحداث عام 1970.

وبين إن الراوية صدرت في شهر كانون الأول من عام 2018، وتم بيع حوالي 5 آلاف نسخة في معرض عمان الدولي للكتاب، وأشار إلى إنه لم يتم إعلامه بسبب محدد لمنع إشهارها حتى الآن.

وأضاف إنه عند حديثه مع وزير الإعلام أمجد عضايلة، أخبره بوجود بعض العبارات التي يجب ان تراجع وتحذف أو تغير، بينما قال ورئيس الوزراء عمر الرزاز عن الرواية قبل منع إشهارها: "قرأت الرواية وهي عظيمة ولكاتب عظيم، وهي تضاهي رواية "مدن الملح" لعبدالرحمن منيف"، واستغرب وجود كاتب أردني يكتب بهذه الطريقة.

وأشار إلى إنهم بمنع الرواية لا يحاكمونها وصاحبها فحسب، بل يريدون محاكمة بطلها "الجازي"، لأنهم لا يريدون لأبطالنا وكتابنا الظهور، بل يريدون من يصفقون للدولة، مؤكداً إن الرواية ستصل لجميع الناس.

ويشار إلى إن مؤسسة عبد الحميد شومان قد نشرت اعتذاراً عبر حسابها على موقع فيسبوك لتأجيل حفل إشهار رواية "يوم مشهود" حتى إشعار آخر.