القلعة نيوز-
تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يتحدث عن حياة نزار قباني، ولمن كان يكتب قصائده، وبمن تزوج.

 

 

 

 

وعرف نزار قباني في شرق الوطن العربي وفي غربه، وقرأ له رجال ونساء، وأعجب به صغار وكبار، وصارت دواوينه، مثل روايات إحسان عبد القدوس، مما يزرع في المخدة أو يهجع في السرير.

 

ولد نزار قباني سنة 1923، في "مئذنة الشحم” في دمشق، ليعيش طفولته مدللا بين إخوته، في منزل الدمشقي الأصيل، وهو من البيوت الشامية القديمة.