القلعة نيو:قال النائب عبدالله العكايلة اليوم الاثنين، إن الحكومة الحالية قامت بالعديد من الاعتقالات والتوقيف لمواطنين، دون مراعاة للقانون والدستور، ولا الانسانية.

وأضاف العكايلة خلال المؤتمر الصحفي المشترك لحزب جبهة العمل الإسلامي وكتلة الإصلاح النيابية للحديث حول "واقع الحريات العامة"، ماذا تبقى للمواطن بعد أن فقد حقه بالصحة والحياة الكريمة ومصدر الرزق، إضافة لفقدان الكرامة والحرية؟ وماذا بقي بينه وبين ساعة الانفجار؟

وأشار العكايلة إلى إن الحكومة تدفع بالشعب الأردني للانفجار، والوصول إلى حالة لبنان والعراق.

ودعا إلى سرعة تبديل الحكومة بأخرى تراعي المصالح الوطنية، مضيفاً، نحن في حالة خطر حقيقي وواقع، وذلك وفق التصريحات الإسرائيلية الأخيرة حول قرارات ضم غوار الأردن، وتشريع الاستيطان، وغيرها من التهديدات الاسرائيلية.

واتهم العكايلة الحكومة بأنها غير قادرة على تقديم أي قرار سياسي سيادي، وقال إن غيابها عن قضية إطلاق سراح المعتقلين السياسيين بات واضحاً،  فهي غير قادرة على الاستجابة لمتطلبات الشعب.

وبين العكايلة إن الحكومة ادخلت الاقتصاد الأردني بمرحلة الركود، فتفاقم العجز، بسبب إن تراجع الإرادات المحلية التي تسببت بها السياسات الاقتصادية الفاشلة للحكومة.