القلعة نيوز- استقبل مستشفى الرمثا الحكومي 54 شخصا تعرضوا لحالات اختناق جراء حريق في مدرسة مصعب بن عمير الثانوية للبنين في لواء الرمثا، غادر معظمهم المستشفى بعد تلقي الإسعافات اللازمة باستثناء ثمانية اشخاص بقوا تحت الرعاية الطبية اللازمة.
وقال مدير مستشفى الرمثا الحكومي الدكتور سعود ذيابات في تصريح إن من بين المصابين 41 طالبا و3 معلمين و8 عمال وطن، مضيفا أن معظم المصابين غادروا المستشفى بعد تلقيهم العلاج والإسعافات اللازمة، باستثناء ستة لا زالوا تحت المراقبة في المستشفى، فيما تم نقل اثنين إلى مستشفى الأمير راشد العسكري.
وبحسب بيان لمديرية الدفاع المدني اليوم الأحد فقد تم إخلاء جميع طلاب المدرسة باستخدام السلالم، وتم إخماد الحريق وطرد الدخان من جميع الطوابق باستخدام المعدات المخصصة لذلك.
وأضاف البيان، ان كوادر مديرية دفاع مدني شرق اربد بإسناد من مديريتي دفاع مدني غرب اربد وإنقاذ وإسناد الشمال تعاملت مع حريق شب في الطابق الأرضي لمدرسة مصعب بن عمير وامتد إلى الطوابق العلوية للمدرسة والمكونة من ثلاثة طوابق ناجم عن تماس كهربائي، وقامت بإخلاء الطلبة من المدرسة باستخدام السلالم، وأخمدت الحريق ومعالجة الدخان باستخدام المعدات المخصصة لذلك.
وتابع وزير التربية والتعليم الدكتور تيسير النعيمي الحريق، واطمأن خلال زيارة لمستشفى الرمثا الحكومي على صحة وسلامة الطلبة والمعلمين أثناء تلقيهم الإسعافات اللازمة.
واكد الدكتور النعيمي حرص الوزارة على سلامة الطلبة والمعلمين، مشيدا بالإجراءات التي اتخذتها إدارة المدرسة عند حدوث الحريق، من خلال تطبيق خطة الإخلاء في المدرسة التي تضم 800 طالب ومعلم.
كما أشاد الدكتور النعيمي بتعامل كوادر الدفاع المدني ومستشفى الرمثا الحكومي والأهالي مع الحادث بروح المسؤولية العالية.