أسرى فلسطين / 200 حالة اعتقال منذ بداية العام الحالي

أكد مركز أسري فلسطين بأن الاحتلال واصل خلال العام الجديد سياسة الاعتقالاتالتي ينفذها بحق أبناء شعبنا والتي أصبحت حدثا يومياً ملازما للشعب الفلسطيني،حيث رصد المركز (200) حالة اعتقال منذ بداية العام الجاري .

الناطق الإعلامي للمركز الباحث "رياض الاشقر" أوضح بان الاعتقالات أضحت استنزافاً للشعب الفلسطيني، وأداة من أدوات القمع التي يلجأ اليها الاحتلال لمحاربته، والتأثير على مقاومته، حيث تطال كل شرائح المجتمع الفلسطيني، بحيث لا تمر ساعة الا وينفذ الاحتلال خلالها عملية اعتقال لأحد المواطنين أو أكثر .

وأشار" الأشقر" الى أن الاعتقالات شملت (21) طفلاً قاصراً ما دون الثامنة عشر من أعمارهم أصغرهم الطفل "محمد أبو قلبين" (13عامًا) من حيْ رأس العامود في بلدة سلوان بالقدس المحتلّة، بينما اعتقلت الفتى الجريح "حسين يونس" (17عامًا) من بيت لحم، عقب إطلاق النار عليه، واصابته بعيار ناري أسفل الركبة، أدى لكسر في العظم، وتمت زراعة براغي في قدمه المصابة في مشفى "شعاري تصيدك".

وبين "الأشقر" بأن الاعتقالات منذ بداية العام شملت (7) نساء وفتيات فلسطينيات غالبيتهن تم اعتقالهم من القدس، في محيط المسجد الاقصى المبارك، فيما اعتقل الاحتلال سيدة حامل في شهرها الأخير من مدنية قلقيلية مع زوجها، وأُفرج عنها بعد التحقيق لساعات بكفالة بقيمة 20 ألف شيقل .

وطالت الاعتقالات الطالبة في جامعة البوليتكنك "ريان جمال أبو حلتم" (21 عاما) من بلدة ترقوميا غرب الخليل عد مداهمة منزل عائلتها، كذلك الفتاة "أماني هاني عبيد " 24 عاماً، من مخيم الدهيشة على "حاجز 300" شمال بيت لحم، و المقدسية "سناء الرجبي" وهي والدة الأسير "عمار الرجبي" المحكوم بالسجن لستة أعوام ، فيما استدعت مخابرات الاحتلال الفتاة المقدسية " آية أبو ناب"للتحقيق .

وأفاد "الأشقر" بان الاحتلال اعتقل 6 مواطنين من قطاع غزة منذ بداية العام الجاري اثنين منهم تم اعتقالهم على معبر بيت حانون/ ايرز وهما المواطن "وليد مصطفى سالم" (43 عامًا) أثناء مغادرة القطاع متوجها الى جسر الأردن للسفر، والتاجر "صلاح عبد المالك القرا" (38 عامًا)، عند توجه إلى معبر بيت حانون بغرض مقابلة المخابرات الإسرائيلية وقامت باحتجازه واقتادته لمركز توقيف سجن عسقلان، فيما اعتقلت 4 شبان بحجة اجتيازهم السياج الفاصل شمال قطاع غزة.

وكان ايضاً من بين المعتقلين المواطن "رياض أحمد رشايدة" ونجله " فادي" من مدينة بيت لحم ، وكذلك الشقيقين " بلال واياد سلامة عبيات" من قرية فصايل قضاء أريحا .

مركز أسرى فلسطين للدراسات