القلعة نيوز-
بترا

رعى مندوب وزير التربية والتعليم أمين عام الوزارة للشؤون التعليمية الدكتور نواف العجارمة، في جامعة الحسين التقنية اليوم السبت، المعرض النهائي للعلوم والهندسة " اي اس اي اف".

وشارك في المعرض الذي تنظمه الوزارة بدعم ورعاية من صندوق الحسين للإبداع والتفوق وبالتعاون مع الجامعة، 58 مشروعاً في مختلف التخصصات العلمية والهندسية والطبية، قدمها 94 طالبا وطالبة من الصف السابع وحتى الثاني عشر، يمثلون أكثر من 65 مدرسة حكومية وخاصة.

واختارت لجنة ضمت ثلاثين أستاذا من الجامعات الأردنية الحكومية والخاصة، 14 مشروعا للمشاركة بمعرض إنتل الدولي للعلوم والهندسة الذي سيقام في شهر أيار المقبل بالولايات المتحدة الأميركية.

وجاء المعرض النهائي في ختام سلسلة المعارض التأهيلية التي نظمتها الوزارة، وتنافس فيها ما يزيد على 700 طالب يمثلون اكثر من 500 مدرسة بمشاريعهم في مجالات العلوم والهندسة والطاقة والبيئة والنقل والطب والصحة والعلوم الحياتية والعلوم الإنسانية.

وأكد الدكتور العجارمة حرص الوزارة على الاهتمام الكبير بالشباب والمبدعين وتوفير البيئة الحاضنة للإبداع والتميز والكشف المبكر عن المواهب بالشراكة مع القطاع الخاص؛ انسجاما مع الرؤية الملكية السامية في هذا المجال.

وقال: إن الوزارة تنفذ العديد من الخطط والمشاريع المتعلقة بالشباب تطبيقا للرؤية الملكية، مبينا أن مشاركة الطلبة الأردنيين في المعرض السنوي لإنتل الدولي للعلوم والهندسة تأتي ترجمة لرؤى جلالة الملك في تبني العلماء الشباب (الصغار).

وشدد الدكتور العجارمة على دور الإدارات المدرسية والمعلمين والمشرفين التربويين في نشر ثقافة البحث العلمي وتشجيع الطلبة على تصميم مشاريع وإبداعات علمية وصولا لتحسين مخرجات العملية التعليمية التعلمية، مبينا كذلك ضرورة الاستثمار الأمثل لمهارات المعلمين المشاركين ببرنامج ريادة الأعمال الذي تقدمه شركة إنتل ويعنى بالتدريب على مهارات الابداع والتميز.

كما دعا لتفعيل استراتيجية التعلم المبني على البرنامج وتقييم نتاجاتها من خلال إقامة معارض علمية لمشاريع جميع طلبة مدارس الملك عبد الله الثاني للتميز لتكون مشاريع تخرج ريادية تعكس دور المدرسة بدعم تعلم الطلبة وبناء جيل من المفكرين والمبدعين الصغار.

وكانت وزارة التربية والتعليم، نظمت ثلاثة معارض محلية للطلبة من جميع أقاليم المملكة الثلاثة لتقييم المشاريع المشاركة، حيث تعول الوزارة على مشاركة طلبتها في المنافسات العالمية القادمة لتحقيق قصة نجاح جديدة تضاف لسجل مدارسها الحافل بقصص النجاح.

يذكر ان مشاركة الاردن في المعرض العالمي بدأت عام 2005، حقق خلالها الطلبة الأردنيون نتائج متميزة على المستويين العالمي والعربي، وحصدوا أكثر من 80 جائزة.