القلعة نيوز-

عمان-أكد وزير التربية والتعليم الدكتور تيسير النعيمي، انه لم يتم بحث أي قرار يتعلق بتعطيل المدارس بالمملكة، غير أنه علينا أن نكون جاهزين لأي أمر طارئ.

وقال الدكتور النعيمي، إن الوزارة وضعت خطة متكاملة للتحول للتعلم عن بعد، في إطار استعداداتها لأي طارئ، ووجود قرار على المستوى الوطني بتعطيل المؤسسات التعليمية، وبخاصة المدارس، مؤكدا حرص الوزارة على صحة الطلبة وسلامتهم.

وكان اجتماع تقني عقد في وزارة التربية والتعليم اليوم الاربعاء، لبحث آلية التعلم عن بعد، ضم وزيري التربية والتعليم، والدولة لشؤون الاعلام أمجد عودة العضايلة، ومدير هيئة تنظيم قطاع الاتصالات الدكتور غازي الجبور، ومدير عام مؤسسة الاذاعة والتلفزيون محمد بلقر، وعدد من الفنيين في الوزارة.

وأوضح الدكتور النعيمي في تصريحات صحفية عقب الاجتماع، ان التحول للتعلم عن بعد، سيتم من خلال تفعيل المنصة الالكترونية التابعة للوزارة " نور سبيس"، مبينا انه تم العمل خلال الاسابيع الماضية على بناء خطة متكاملة بهذا الشأن بالتعاون مع الشركاء والمؤسسات المعنية الاخرى.

واضاف ان الوزارة جمعت الموارد التعليمية المختلفة من فيديوهات ومواد إلكترونية وتفاعلية للفصل الدراسي الثاني، وتم تحميلها على المنصة بعد أن صنفت فرقها محتواها، وستستكمل خلال الايام القليلة المقبلة بعض النواقص في عدد من المباحث.

وافاد النعيمي أنه تم خلال اجتماع اليوم بحث الجوانب المتعلقة بإدامة منصة التعلم الالكتروني تقنيا وفنيا، من حيث دخول الطلبة للمحتوى الالكتروني، ولم يتطرق ابدا لبحث تعليق الدوام المدرسي.

واضاف، ان الاجتماع بحث ايضا كل البدائل المتاحة والجاهزية اللازمة للتحول للتعلم عن بعد وضمان استمرارية العملية التعليمية، فيما لو كان هناك توجه لتعليق الدوام، مبينا ان البدائل ربما تشمل استخدام قنوات تلفزيونية لبث مواد الكترونية تعليمية للطلبة.

واكد الدكتور النعيمي ان الامور مطمئنة ولا يوجد ما يدعو للقلق، غير انه علينا اتباع الإرشادات الصحية والوقائية المختلفة.

وقال إن منصة التعلم الالكتروني، ليست امرا جديدا في الوزارة، وهي معروفة لدى الطلبة وأولياء امورهم، ويمكن الدخول اليها من خلال اسم مستخدم ورقم سري خاص بالطلبة، لافتا الى إمكانية نشر الوزارة لبعض الإرشادات حول آلية وكيفية الدخول لها.

وجدد وزير التربية والتعليم حرص الوزارة على الإيفاء بحق الطلبة في التعليم كما كفله الدستور، وقانون التربية والتعليم باعتباره حقا انسانيا واساسيا للطلبة.

ولفت الوزير النعيمي، الى الاجراءات الوقائية التوعوية والتثقيفية الصحية التي اتخذتها الوزارة في مدارسها، من خلال تزويد المدارس بالمعقمات ومتطلبات الصحة المدرسية، ورصد بعض الحالات المرضية للطلبة في المدارس وابلاغ غرفة العمليات في وزارة الصحة بشأنها.

--(بترا)