القلعة نيوز-

واصل أسبوع فيلم المرأة في دورته الثامنة عروضه بفيلمي الدراما الروماني "بجانبي" اخراج تيدي نيكول، والدراما الهولندي "قائدة الاوركسترا" إخراج ماريا بيترز، مساء امس الاربعاء في سينما الرينبو بعمان.

وتناول فيلم "بجانبي" الذي انتج عام 2018، توقفا مفاجئا لمترو انفاق في صباح احد الايام، نتيجة اندلاع حريق كبير ذهب ضحيته العديد من الارواح، وخلال فترة التوقف التي تطول، يبدأ الركاب الذين يمثلون مختلف الفئات العمرية والمرجعيات الاجتماعية والثقافية، بالتفاعل فيما بينهم حيث تزول تدريجيا مع سيرورة الوقت حالة الغربة والاحكام المسبقة فيما بينهم ليصل كل منهم الى نوع من حالة التصالح مع الاخر ومع نفسه، فيما تحضر قضايا المرأة بقوة ضمن تركيبة هؤلاء الركاب.

اما العرض الثاني "قائدة الاوركسترا" الذي انتج عام 2018، فهو مستوحى من قصة حقيقية، تدور احداثها في عشرينيات وثلاثينيات القرن الماضي بين الولايات المتحدة الاميركية وهولندا والمانيا، عن "انتونيا بريكو" اول امرأة تؤلف سيمفونية وتقود اوركسترا.

وتناول الفيلم، سعي "بريكو" نحو طموحها بأن تكون اول سيدة تقود اوركسترا في فترة زمنية لم يكن مقبولا فيها ذلك، بل مستهجنا ومثيرا للضحك والتندر ايضا لدى البعض، ورغم محاولات ثنيها، ووضع العراقيل في طريقها والاحباطات التي تواجهها، ومفاضلتها بين قصة الحب التي عاشتها مع الشاب الارستقراطي الاميركي "فران" والسعي نحو طموحها، الا انها في المحصلة، تقوم بتحقيق هذا الطموح، وتقود اول حفل اوركسترالي لها في اميركا، بعد رحلة كفاح من التنقل في مراكز الموسيقى العالمية في اوروبا ومتابعتها لدراستها الموسيقية، خصوصا بعد عودتها للولايات المتحدة في ثلاثينيات القرن الماضي، بعد ان فرضت حضورها في حفلات اوركسترالية اوروبية كقائد للفرق، وتلقيها الدعم المعنوي المباشر من السيدة الاولى في الولايات المتحدة الاميركية آنذاك " آنا إلينور روزفلت" التي أخذت دوراً بارزاً كداعية للحقوق المدنية وحقوق الإنسان.
(بترا)