القلعةنيوز-
بترا

بحثت لجنة الصحة والبيئة والسكان في مجلس الأعيان لدى اجتماعها اليوم الاثنين برئاسة الدكتور يوسف القسوس، اجراءات التعامل مع وباء فيروس كورونا المستجد.
ورفعت اللجنة عددا من التوصيات للحكومة تتضمن: وضع خطة طوارئ ملزمة للمستشفيات، والبدء بتصنيف المرضى، مع تأجيل ادخال الحالات والاجراءات غير الضرورية، فضلا عن توحيد بروتوكولات التعامل مع المصابين والمشتبه بهم، وتحديد عدد الأسرة في اقسام العناية المركزة، واجهزة التنفس المتوفرة وغيرها من المستلزمات. كما طالبت التوصيات بحصر اسماء الاطباء العاملين والمتقاعدين، ووضع خطة للإخلاء، وادارة مركزية واحدة وحازمة، وتحديد ساعات العمل في المولات، واغلاق المطاعم والمتنزهات والمقاهي. وقال مسؤول ملف كورونا بوزارة الصحة عدنان إسحاق إن الأردن سجل حتى صباح اليوم الاثنين 15 إصابة بفيروس كورونا المستجد، موضحا ان المصابين هم 8 فرنسيين، وسيدة عراقية، و 6 أردنيين.
وأشار الى ان اعتماد مختبرين اثنين من القطاع الخاص لإجراء الفحص بكلفة 70 دينارا للفحص، جاء بتوصية من لجنة مختصة بعد تزايد اعداد المراجعين لأجراء الفحص من الاشخاص غير المخالطين لمصابين، او من القادمين من دول موبوءة، بينما تتكفل وزارة الصحة بعمل الفحص مجانا للأشخاص المخالطين او القادمين من الخارج.
ولفت الى ان قرار تأجيل افتتاح مستشفى السلط الذي كان مقررا منتصف الشهر الحالي، يهدف لإبقائه متاحا في حال استدعت الظروف استخدامه.
الى ذلك، دعا بيان باسم اللجنة في ختام اجتماعها، الى الالتزام التام وعدم التهاون بالإجراءات والتعليمات والارشادات الحكومية التي هي لمصلحة الوطن وللحيلولة دون انتشار فيروس كورونا المستجد.
واهاب بالمواطنين عدم الهلع والإرباك وعدم التهافت على شراء المواد لتوفر المخزون من المواد الاساسية والتموينية، مطالبا كافة الجهات، بالتكاتف في مواجهة هذا الوباء والعمل بتشاركية تامة مع التوجيهات والإجراءات الحكومية.
وقال البيان، ان الحكومة تقوم بكل ما يلزم في مواجهة هذا الوباء بجاهزية عالية وضمن المعايير العالمية وتوصيات منظمة الصحة العالمية.