القلعة نيوز : يمضي دوق ودوقة ساسكس أسبوعهما الأخير كعضوين بارزين في العائلة البريطانية المالكة، حيث سينفصلان رسميا عن دورهما الملكي في 31 مارس الجاري.

وانتقل الأمير هاري وميغان ماركل للعيش في كندا مع ابنهما أرشي استعدادا لبدء حياتهم الجديدة غير الملكية رسميا.

واعتبارا من 1 أبريل، سيتغير كل شيء في حياة ميغان وزوجها، بما في ذلك أسماؤهما.

وفي الوقت الحالي، يقع استخدام لقب صاحب وصاحبة السمو الملكي الرسمي، ما يعني في الواقع أنه ليس لديهما لقبين ملكيين.

ولكن كما قالت الملكة، يجب عليهما التخلي عن لقبيهما كجزء من الانفصال الملكي، وسيتعين عليهما استخدام شيء آخر.

وغالبا ما استخدم أفراد العائلة لقب الدوق، وقد يستمر كل من ميغان وهاري في استخدام لقب دوق ودوقة ساسكس، ولكن هناك خيارات أخرى قد يفضلانها بدلا من ذلك.

قد يعود هاري مرة أخرى إلى استخدام لقب دوق ويلز، الذي استخدمه طوال خدمته في الجيش، وقد تلتزم ميغان باسمها الأول ماركل، والذي ما زالت تشتهر به إلى الآن.

أو يمكنهما اختيار شيء مختلف قليلا، مما يعني أن العائلة بأكملها تحمل نفس الاسم.

لقب ابنهما آرتشي هو مونتباتن وندسور، اللقب الرسمي للعائلة المالكة البريطانية، والذي يستخدمه جميع الأعضاء الذين ليس لديهم ألقاب ملكية رسمية.

وقد تم تبني هذا اللقب في عام 1973 من قبل الأمير فيليب والملكة إليزابيث، لتمييز نسلهما عن بقية أفراد العائلة المالكة.

ميرور