القلعة نيوز :
 
 ورد " القلعه نيوز " البيان التوضيحي  التالي حول مانشر  بخصوص المدينة السكنية للعاملين في شركة الفوسفات ننشره نصا كما ورد 

...نود نوضح. مايلي ان المدينة السكنية هي سكن وظيفي للموظفين العاملين في شركة الفوسفات..وتقدم الشركة السكن بايجار شهري رمزي بقيمة ٥ دنانير تقريباً.بالإضافة إلى خدمة الماء والكهرباء مجاناً وبلا سقوف حيث بلغت قيمة فاتورة الكهرباء سنوياً ما يقارب ٤ ملايين دينار سنوياً.وإذا تم تقسيم هذا الرقم على عدد الوحدات فإن مصروف الوحدة السكنية الواحد ما يقارب ألف دينار شهرياً. 

وهذا هدر لا يقبله إنسان ولا تستطيع الشركة تحمله.بالإضافة الى حدوث ممارسات من البعض  مثل سرقة سيارات ومنازل بعض الموظفين.وبهدف الحفاظ على سلامة ممتلكات المدينة والموظفين. فقد عملت إدارة الشركة برنامج لضبط كافة هذه المخالفات والهدر الغير مبرر في استهلاك الكهرباء والماء. وجميع هذه الممارسات يعلمها القاطنون في المدينة وتقدموا بشكاوي عده لدى إدارة الشركة والجهات الرسمية في لواء الحسا. وممارسات أخرى نرى بعدم صحة كتابتها هنا. 

 وقد قامت إدارة الشركة مشكورة بمنح أي زميل يخرج على نظام التقاعد مهله ٦ شهور مجاناً.وبعدها يقوم بتسليم  الوحده لإدارة المدينه ليتم تسليمها لزميل آخر من العمال طالبي السكن. إلا أن عددا من الزملاء المتقاعدين لم يلتزموا بالخروج من السكن بعد انتهاء مدة السماح الممنوحه لهم من الشركة وتجاوزوها بكثير. 

وقد قامت إدارة الشركة سابقاً.بالخصم من الكفلاء لعدم التزام الزملاء المتقاعدين بإخلاء السكن وقد تدخلت النقابة لدى إدارة الشركة ممثلة بمعالي رئيس المجلس  واوقفت الخصم عن  الزملاء ومنح الزملاء المتقاعدين مدة سماح أخرى لإخلاء السكن إلا أنهم لم يلتزموا بما تم الإتفاق عليه سابقاً

.أمام هذا الواقع وبهدف تنظيم المدينه السكنية وإنهاء كافة السلوكات التي تم الاشاره لها أعلاه لم يبقى أمام إدارة الشركة إلا الخصم على الكفلاء وهذ ماتم ومع ذلك تدخلت النقابة لدى إدارة الشركة..ووافقت إدارة الشركة مشكورة على إعادة أي مبلغ تم خصمه على الكفلاء ان قام الزملاء المتقاعدين بتسليم وحداتهم السكنية في شهر حزيران  القادم. 

الزملاء العاملون خدموا الشركة وخدمتهم الشركة وجميعهم أستلم مكافاته المالية كامله غير منقوصة ونقدر لهم جهودوهم واننا بنفس الوقت كنقابة معنيين بتوفير السكن الوظيفي للزملاء العاملين الذين ينتظروا إخلاء زملائهم  المتقاعدين السكن. كي يسكنوا ويستقروا مع أبنائهم كما تمتع بذلك زملاؤنا المتقاعدين الكرام. وأن  النقابه تحتفظ بحقها بتطبيق النظام الداخلي على كل من يسئ لها ويتهمها باطلا وتحتفظ بحقها القانوني ولن تتهاون مع المسيئن لها وتضليل الراي العام وهي تقف مع الموظفين بالحق لا بالباطل