القلعة نيوز- بترا

ينفذ المركز الوطني للثقافة والفنون التابع لمؤسسة الملك الحسين مشروعا لتعزيز الاحترام والتسامح ونبذ العنف باستخدام الفنون المسرحية، يستهدف اللاجئين السوريين بمخيمات الزعتري والازرق وطلبة المدارس ويُنفذ على مرحلتين ولمدة عامين.
وبحسب بيان صحفي صادر عن المركز اليوم الاربعاء، يتضمن المشروع الذي ينفذ بدعم من السفارة الأميركية وبالتعاون مع مركز الدراسات والبحوث ومعهد العناية بصحة الأسرة في مؤسسة الملك الحسين في مرحلته الأولى عمل دراسات أساسية أجراها مركز الدراسات والبحوث حول الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى العنف وتأثيرها السلبي على حياة الفرد والمجتمع.
واشار البيان، إلى انه وبناء على نتائج الدراسات التي أجريت، أنتج المركز مسرحية تفاعلية بعنوان "الحلقة الأضعف" تهدف الى تعزيز قيم التسامح ونبذ العنف واحترام الآخر واتخاذ القرارات الصائبة، وذلك من خلال أربعة مشاهد منفصلة تحاكي قصصا لأشخاص تعرضوا لمواقف مختلفة أدت بهم الى الحيرة والقلق، ووجدوا أنفسهم أمام مسارات حياتية مختلفة تُشكل مصير كل شخص منهم.
وأوضح ان المرحلة الثانية من المشروع ستتضمن دورات تدريبية وبناء قدرات 40 شابا وشابة من الجامعات الأردنية من قبل مختصين من المركز ومعهد العناية بصحة الأسرة حول مهارات الوعي النفسي والاجتماعي وتقنيات الفنون المسرحية كوسيلة إبداعية للتوعية وإحداث التغيير للأفضل من خلال إكساب المتدربين مهارات الاتصال والتواصل، ولعب الادوار، والارتجال، والحركة الإبداعية.