القلعة نيوز-
- يعتاد الوسط الفني على أخبار الطلاق والانفصال، فمن من المعروف على حياة النجوم تعارضها مع الحياة الأسرية، ووضعها تحت ضغط دائم، مما يجعل أخبار انفصال النجوم طبيعية ومعتادة، إلا أن بعض العلاقات في الوسط الفني، انتهت لأسباب غريبة ومبهمة، وحيرت الجمهور لفترات طويلة.  
** ريهانا وحسن جميل – الوزن:
بعد علاقة طويلة استمرت لثلاثة سنوات وأكثر، انفصلت المطربة الأمريكية الشهيرة ريهانا، عن رجل الأعمال "حسن جميل"، في تكتم تام ودون ابداء أية أسباب، إلا أن الصحافة سربت العديد من الشائعات وحكايات الأصدقاء، التي أشارت إلى انتهاء العلاقة بسبب الوزن.
حيث أحب "حسن" الفتيات الممتلئات، وسعى إلى حث "ريهانا" على كسب أكثر من 15 كيلو من الوزن، الأمر الذي لوحظ عليها في مرات ظهورها القليلة، إلا أن "ريهانا" امتنعت عن محاولة كسب المزيد من الوزن إرضاءً لحبيبها، فانفصل الحبيبان.
 
** جورج كلوني وأمل علم الدين – الإنجاب مرة أخرى
لازالت العلاقة مستمرة، ولا توجد تصريحات رسمية عن انفصال أشهر زيجات هوليوود، ولكن الصحافة لا تتوقف عن نشر الشائعات عن مشكلات مستمرة بين الزوجين، وصلت لقرار الانفصال أكثر من مرة، بسبب رغبة في إنجاب توأم جديد من أمل علم الدين، والتي ترفض الحمل مرة أخرى في توأم، ولا تفكر في الانجاب من جديد.
 
** كيم كارديشان – رفع تقييم مسلسلها
تعود شهرة كيم كاردشيان، لمسلسل الواقع الاجتماعي، الذي يدور حول يوميات عائلتها، التي تعرض على المتابعين مباشرة من منزلها، كانت وقتها كيم مرتبطة وفي علاقة عاطفية حديثة، قررت فجأة أن تعجل زفافها، وترتب زفافًا أسطوريًا ضخمًا، ليكون حديث العالم كله، من أجل رفع مشاهدات البرامج، الذي بدأت المجلات تتحدث عن قلة تقييماته وتواضع عدد متابعيه ونسب مشاهدته، ومثل هذه الأخبار قد يهدد إعلانات المسلسل، وقد يدفع القنوات إلى وقف انتاجه، وبالتالي ضياع مصدر دخل العائلة وسبب شهرتها.
ولكن من الواضح أن الخطة لم تتوقف عند تعجيل الزواج، بل امتدت لإنهاء الزواج في ظرف 72 من ليلة الزفاف، والإصرار على عدم العودة والتصالح أبدًا، وبدون أي أسباب، سوى الفرق الرهيب في العادات اليومية، بين الطرفين، الأمر الذي دفع الزوج لعمل إجراء قانوني يدعى "إبطال زواج" وليس طلاق، ليحرمها من الاستيلاء على نصف ثروته.
 
** وليد فواز ومي سليم – لعنة مسلسل الرحلة
بدأ علاقة وليد فواز بمي عز الدين، خلال أحداث مسلسل الرحلة، حيث لعبا دور زوجين ينفصلان في شهر العسل، وتتحول حياتهم إلى جحيم.
بعد تصوير المسلسل، فاجأ النجمان جمهورهما بارتباطهما رسميًا، وتحول المسلسل إلى حقيقة، ولكن لم يتوقف المسلسل عند تفصيلة الزواج، بل تكررت المأساة كما جرت في القصة بالضبط، حيث انفصل النجمان في شهر العسل.
وكتب وليد فواز، أنه الزواج كان غلطة، وهي نفس الجملة التي قالها في المسلسل.
 
** جوينيث بالترو – حمية قاسية
بعد 11 عامًا من الزواج الناجح الذي نتج عنه طفلين، استطاعت حمية غذائية انهاء العلاقة.
وبدأت جوينيث في حمية قاسية ونباتية، طبقتها على أطفالها كذلك، تسببت في منع أغلب أنواع الأكلات التي يحبها الزوج من المنزل، إضافة إلى تطبيقها أنشطة دينية وروحانية جديدة، جعلت الزوج يشعر أنها سيدة جديدة لا يعرفها، فانفصل الزوجان.