القلعه نيوز - رصد -

كشفت مصادر سورية عن حملة اعتقالات شملت كما قالت من وصفتهم ب"عملاء الاستخبارات  الامريكيه  في سور يا  ه  طالت ضباط رفيعي المستوى، بتهمة التجسس لصالح جهات أجنبية، بينها وكالة الاستخبارات الأمريكية. 

إلى جانب ذلك، أوضحت المصادر أن من بين الضباط المعتقلين، مديرُ إدارةِ الاتصالات، اللواء "معن حسين"، والذي واجه تهماً بتسريب معلومات عن الاتصالات الأمنية بين قادة النظام لوكالة الاستخبارات الأميركية، لافتةً إلى أن حملة الاعتقالات جاءت بضغوط من قبل الروس والإيرانيين.

كما كشفت المصادر أن حملة التحقيقات، التي بدأتها قوات أمن النظام، جاءت على خلفية شكوك استخباريه  روسية وإيرانية بوجود خرق أمن داخل مؤسسات النظام الأمنية بعد عملية اغتيال قائد فيلق القدس الإيراني، "قاسم سليماني" في العراق، قادماً من سوريا، لافتةً إلى أن التقارير الاستخباراتية كشفت عن وجود نشاط استخباراتي أمريكي داخل مؤسسات النظام.

وكانت مصادر عراقية قد تحدثت في وقتٍ سابق، عن وجود معلومات عن تسريب حول تحركات "سليماني" من خلال خرق أمني يرجح أنه تم في مطار دمشق الدولي، الذي غادره "سليماني" متجهاً إلى العراق، قبيل اغتياله بساعات.

تزامناً، نشر مجموعة من النشطاء السوريين على مواقع التواصل الاجتماعي، صورة وثيقة خاصة بقرار اعتقال معن والتحفظ على ممتلكاته.

عن " مركز الشرق الاوسط وسمال افريقيا " الاعلامي