القلعة نيوز : وصل المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريڤيث، الإثنين، العاصمة السعودية الرياض، لبحث مقترحات الأمم المتحدة لحل الأزمة اليمنية.

وقال مصدر حكومي يمني للأناضول، إن غريڤيث سيلتقي خلال زيارته الرياض (غير محددة المدة) مسؤولين سعوديين ويمنيين (لم يسمهم).

وأوضح المصدر، مفضلا عدم ذكر اسمه كونه غير مخول للحديث مع الإعلام، "المباحثات تتركز حول جهود تنفيذ المقترحات الأممية لإيقاف القتال واستئناف مسار التسوية السياسية في اليمن"، دون تفاصيل أكثر.

وتأتي زيارة غريڤيث للرياض، غداة هدوء جبهات القتال في محافظة أبين، جنوبي اليمن، بين القوات الحكومية والمجلس الانتقالي (المدعوم إماراتيا)، بعد ساعات من توجيه الرئيس عبدربه منصور هادي، الجيش بالالتزام بوقف إطلاق النار في المحافظة.

وفي نيسان الماضي، دعت الأمم المتحدة أطراف النزاع في اليمن، إلى وقف إطلاق نار شامل، واستئناف عاجل للعملية السياسية، إضافة إلى حزمة إجراءات اقتصادية وإنسانية الأساسية لتخفيف معاناة اليمنيين.

ويشهد اليمن للعام السادس قتالا عنيفا بين القوات الحكومية التي يدعمها منذ آذار 2015 تحالف عربي بقيادة السعودية، وجماعة الحوثي المدعومة إيرانيا، والمسيطرة على محافظات يمنية بينها العاصمة صنعاء منذ 2014.

وخلف النزاع إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم، وبات 80 بالمئة من سكان اليمن بحاجة إلى مساعدات إنسانية ودفع الصراع ملايين إلى حافة المجاعة.