القلعة نيوز : أدان مجلس الأمن، الهجوم الدامي الذي استهدف بورصة كراتشي، وأسفر عن مقتل 5 أشخاص وإصابة 3 آخرين.

وأضاف المجلس، في بيان نشر على موقعه الإلكتروني، الأربعاء، أن "الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يشكل أحد أخطر التهديدات للسلم والأمن الدوليين".

وشدد على "ضرورة تقديم مرتكبي هذه الأعمال الإرهابية البشعة ومنظميها ومموليها ورعاتها إلى العدالة".

كما حث المجلس "جميع الدول (..) على التعاون بشكل نشط مع حكومة باكستان وجميع السلطات الأخرى ذات الصلة في هذا الصدد".

وأعرب أعضاء المجلس عن تعازيهم لأسر الضحايا وحكومة باكستان، وتمنيهم للشفاء العاجل للمصابين.

واختتم البيان بالتأكيد على ضرورة مكافحة جميع الدول بكل الوسائل للتهديدات التي يتعرض لها السلام والأمن الدوليان، نتيجة الإرهاب.

والإثنين، ألقى مسلحون قنبلة يدوية وفتحوا النيران بشكل عشوائي داخل سوق "PSX" للأوراق المالية في كراتشي، ما تسبب بمقتل شرطي و4 حراس وإصابة 3 مدنيين بجروح.

وفي بيان، أعلنت جماعة "تحرير بلوشستان" المحظورة، مسؤوليتها عن الهجوم، وهو الأحدث ضمن سلسلة عمليات إرهابية استهدفت قوات الأمن والمنشآت الحكومية.

كما تسعى الجماعة المحظورة، منذ فترة طويلة إلى انفصال مقاطعة بلوشستان الجنوبية الغربية، التي يزعمون أنها تم دمجها بالقوة في باكستان، عندما تأسست عام 1947.