القلعة نيوز -

قال الوزير الاسبق الدكتور نوفان العجارمة، الاربعاء، إن الارادة الملكية السامية بإجراء الانتخابات النيابية حسمت خيار عدم التمديد للمجلس الحالي.

واضاف العجارمة، في منشور له عبر منصة فيسبوك، أن اجراء الانتخابات سيكون في العام الحالي، مرجحا ان تكون بعد منتصف شهر تشرين الثاني ويجب أن لا تتجاوز بداية كانون الاول؛ وذلك حسب المدد الإجرائية المطلوبة في قانون الانتخاب.

وأكد، أن "صدور الارادة الملكية السامية لا تعني حلا لمجلس النواب ولا تعني استقالة الحكومة، كما لا تعني ايضا بقاء المجلس او بقاء الحكومة، فحل المجلس واستقالة الحكومة له احكام خاصة في الدستور".

وتاليا ما نشره العجارمة:
بناءً على الإرادة الملكية السامية التي صدرت اليوم وامر فيها سيدنا باجراء الانتخابات يترتب على صدورها كل من الامرين التاليين :
الاول : تم حسم خيار عدم التمديد للمجلس الحالي .
الثاني : ان الانتخابات سوف تجري في هذا العام ، وحسب المدد الإجرائية المطلوبة في قانون الانتخاب من المتوقع ان تكون بعد منتصف شهر تشرين الثاني ويجب ان لاتتجاوز بداية كانون الاول ( حتى تاخذ اول دورة للمجلس المنتخب حكم الدورة العادية وفقا للمادة ( ٧٣/٣ من الدستور ).
وفي كل الاحوال ، فان صدور الارادة الملكية السامية اليوم لاتعني حلا لمجلس النواب ولا تعني استقالة الحكومة ، كما لا تعني ايضا بقاء المجلس او بقاء الحكومة ،فحل المجلس واستقالة الحكومة له احكام خاصة في الدستور.