القلعة نيوز -

قرر مجلس عمداء جامعة العلوم الإسلامية العالمية برئاسة الأستاذ الدكتور وائل محمد عربيات اعتماد تدريس ٢٥ بالمئة من المساقات الدراسية، لمستوى البكالوريوس خلال الفصل الدراسي الأول من العام الجامعي المقبل ٢٠٢٠/ ٢٠٢١ وفقا للتعليم الإلكتروني.

وأكد الأستاذ الدكتور عربيات في بيان صحفي، أن هذا القرار جاء في إطار حرص الجامعة للتحول نحو التعليم الإلكتروني عن بُعد.

وقال، إن هذا القرار جاء ليشمل المساقات النظرية ضمن متطلبات الجامعة والمواد الاختيارية، لافتا إلى أن تدريس المساقات التـي تحتاج إلى مختبرات أو مشاغل أو تطبيقات عملية لا يمكن تعليمها إلكترونيا (عن بُعد) وستبقى ضمن الحرم الجامعي وبالطريقة الاعتيادية، مع مراعاة شروط الصحة والسلامة العامة.

ولفت إلى أن هذا القرار جاء بعد نجاح إجراءات الجامعة وتميزها في التعامل مع الظروف الاستثنائية التي فرضتها جائحة فيروس كورونا، وتحقيق نتائج إيجابية على صعيد التعليم عن بُعد.

وذكر عربيات أن الجامعة نفذت برامج تدريبية متواصلة لأعضاء هيئة التدريس؛ مكنتهم من التدرّب على أساليب التعليم عن بُعد، وتمكينهم من استخدام المنصات التعليمية المتوفرة قبل انقطاع الطلبة عن الدراسة في الحرم الجامعي.

وبين أن مجلس العمداء منح لمجالس الكليات في الجامعة اختيار المساقات الدراسية التي يمكن تدريسها عن بُعد لطلبة الدبلوم المتوسط وبرامج الدراسات العليا.

من جهة أخرى قرر مجلس العمداء فصل نحو ١٣٤ طالبا من الجامعة؛ منهم ١٢٣ طالبا من مستوى البكالوريوس و١١ طالبا من برامج الدراسات العليا، لتدني معدلاتهم التراكمية، بعد استنفاذهم للفرص المقدمة إليهم وفقاً للأنظمة والتعليمات المعمول بها.

وجاء هذا القرار في إطار حرص الجامعة للحفاظ على نوعية وجودة مخرجات العملية التعليمية.