القلعه نيوز

خيّرت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، الأعضاء بارتداء الكمامات أو إخراج أي عضو يخالف آداب اللياقة بعدم الالتزام.

وقالت بيلوسي إنه يتعين على الأعضاء والموظفين وضع الكمامات خلال جائحة فيروس كورونا

وأضافت في كلمة لها الأربعاء أنه سيتم السماح للأعضاء برفع الكمامات عند مخاطبة المجلس.

وقالت: "تتوقع الرئيسة من جميع الأعضاء والموظفين الالتزام بهذا المطلب كدلالة على احترام صحة وسلامة ومصلحة الآخرين الموجودين في المجلس وفي المناطق المحيطة به".

تأتي هذه الخطوة بعد أن قال العضو الجمهوري لوي جومرت إن الفحوص أثبتت إصابته بمرض كوفيد-19 مما دفع ثلاثة على الأقل من زملائه إلى القول بأنهم سيضعون أنفسهم في حجر صحي. وكان جومرت يرفض بشدة استخدام الكمامة.

وقالت بيلوسي إنها تمتلك السلطة لمطالبة الضابط المسؤول عن إنفاذ القانون بمجلس النواب بإخراج أي عضو يخالف آداب اللياقة و"ترى الرئيسة أن عدم وضع الكمامة يمثل انتهاكا خطيرا لآداب اللياقة.

وأوضحت أنه سيتم توفير كمامات عند أماكن الدخول إلى المجلس للأعضاء الذين ينسون إحضارها.

ولا تكاد الكمامة تغادر وجه رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي منذ ظهور أزمة كورونا؛ حيث حولتها إلى أداة للتعبير عن الآراء الشخصية والسياسية.

وخلال أداء اليمين الدستورية للنائب المنتخب كويسي مفومي في 5 مايو/ أيار الماضي، ارتدت بيلوسي بدلة نسائية قطنية وردية وكمامة بنفس اللون.