القلعة نيوز : تعهدت الولايات المتحدة، الخميس، بمواصلة دعم تنفيذ اتفاق الرياض الموقع بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي (المدعوم إماراتيا).

وقالت سفارة الولايات المتحدة في اليمن، عبر تويتر: "‏التقى السفير الأمريكي إلى اليمن كريستوفر هنزل بالرئيس عبدربه منصور هادي في قصر القبة (بالعاصمة السعودية الرياض)، وهنأه على قيادته في تحقيق آلية مع المجلس الانتقالي الجنوبي لتنفيذ اتفاق الرياض لحل النزاعات في جنوب اليمن".

وتعهد هنزل بمواصلة الدعم الأمريكي لتنفيذ الاتفاق، وفق السفارة التي لم تتطرق لتفاصيل أخرى.

والأربعاء، كلف الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، رئيس الوزراء معين عبد الملك، بتشكيل حكومة كفاءات مناصفة بين الشمال والجنوب تطبيقا لاتفاق الرياض.

والثلاثاء، أعلنت السعودية آلية لتسريع العمل باتفاق الرياض بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي، الموقع في نوفمبر/ تشرين الثاني 2019.

ووفق وكالة الأنباء الرسمية "واس"، تضمنت الآلية تخلي المجلس الانتقالي عن الإدارة الذاتية، وتشكيل حكومة كفاءات مناصفة بين الجنوب والشمال، وتكليف عبد الملك ليتولى تشكيل حكومة كفاءات سياسية خلال 30 يوما.

كما تضمنت أيضا استمرار وقف إطلاق النار والتصعيد بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي، ومغادرة القوات العسكرية عدن إلى خارج المحافظة، وفصل قوات الطرفين في (أبين) وإعادتها إلى مواقعها السابقة.

والأربعاء، أعلن المجلس الانتقالي، التخلي عن حكم الإدارة الذاتية للمحافظات الجنوبية، بعد قرابة 3 أشهر من إعلانه حكما ذاتيا قوبل برفض دولي وعربي واسع، بالتزامن مع إصدار الرئيس اليمني، قرارين بتعيين محافظ ومدير أمن العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، جنوبي البلاد.

وتتهم الحكومة اليمنية الإمارات بدعم المجلس الانتقالي لخدمة أهدافها الخاصة في اليمن، لكن عادة ما تنفي أبوظبي صحة هذا الاتهام.