القلعة نيوز : قالت وكالة الإحصاء الرسمية الألمانية اليوم الخميس، إن اقتصاد البلاد تعرض لضربة هائلة خلال فترات الإغلاق التي فرضتها جائحة كوفيد 19، وسجل انكماشاً بنسبة 10.1 % خلال الفترة من نيسان إلى حزيران من الربع الثاني، وفق ما نقلت شبكة يورو نيوز الأوروبية.

وقالت وكالة الإحصاء، "هذا أكبر تراجع منذ بدء حساب الناتج المحلي الإجمالي الفصلي لألمانيا في عام 1970".

وأغلقت القيود الصحية الشديدة في ألمانيا كل شيء ، وانهار إنفاق الأسر واستثمار الشركات والصادرات خلال جائحة كورونا، وأعيد فتح البلاد بحذر وبدأ الاقتصاد بمحاولات التعافي والعودة إلى وضع ما قبل الوباء، لكن الاقتصاديين يقولون إن الوضع ما يزال بعيداً عن مستوى ما قبل الوباء وسيستمر الوضع كذلك حتى عام 2022 على أقل تقدير.

وأطلقت الحكومة الألمانية حزمة تحفيز بمليارات اليوروهات بهيئة قروض طوارئ وضمانات ائتمان وإعفاءات ضريبية لتخفيف أثر الوباء.