القلعة نيوز-انتقل الى رحمة الله تعالى إثر حادث سير مؤسف في مدينة حقل السعودية الشاب ياسر بركة ٢٢ عاما.

و حول ظروف وفاة الشاب ياسر و في اتصال مع سرايا فقد وضحت ام ياسر أن ياسر هو وحيدها من الأبناء و كان يعمل صياد بحري في العقبة و أحبه أبناء العقبة، و شاءت الظروف السفر للسعودية قبل اعلان الطوارئ ان يمضي وقته في السعودية أثناء اعلان الطوارئ في الأردن، وقالت لقد كان مع صديقه عامر أثناء تعرضهما سير في حقل حيث توفي ياسر ، ونجا صديقه عامر الذي كان برفقته وادخل زميله عامر سطوحي للمستشفى في حقل .

وناشدت ام ياسر الاردنيين والسعوديين بالدعاء بشفاء عامر وتمنت نقله للعلاج في الاردن للتشافي بين اهله، طالبة لأبنها الوحيد وفقيدها ياسر .