القلعة نيوز -

 نجح العلماء الأمريكيون في استنساخ حصان من فصيلة ”برزوالسكي"، التي تعيش في البرية في الصين ومنغوليا؛ ما عزز الآمال في إنقاذ هذه الفصيلة من الانقراض.

وأفادت وسائل إعلام أمريكية، بأن العلماء في حديقة ”سان دييجو" للحيوانات استخدموا حمض ”دي إن ايه" مجمدا لنحو 40 سنة، وحقنوه في مهرة، أم بديلة؛ لإنجاب المهر ”كيرت" من فصيلة ”برزوالسكي"، التي يعتقد بأنها انفصلت جينيا عن الخيول المستأنسة، منذ حوالي 500 ألف سنة، واستوطنت البراري.

وأشارت تقارير صحفية، إلى أن هذا النوع من الخيول هو آخر فصيلة خيول برية حية، وأنها باتت الآن مهددة بالانقراض على الرغم من برامج التوليد في بعض المناطق.

وقال مدير حديقة سان دييجو، بول باريبولت: ”هذا إنجاز كبير ورائع وشاركت به أفضل العقول العلمية، وسيتم نقل كيرت إلى قسم التوالد في الحديقة للإكثار من هذه الفصيلة".

وأشار باريبولت إلى أن الكثير من المؤسسات تستخدم تقنيات متطورة في توليد واستنساخ خيول وماشية، لكن هناك محاولات محدودة لاستنساخ فصائل مهددة.