القلعة نيوز- انتشلت فرق ليبية متخصصة جثامين مجهولة الهوية من مقبرة جماعية في مدينة ترهونة التي كانت تسيطر عليها مليشيات تابعة للواء المتقاعد خليفة حفتر.

ونشرت قوات بركان الغضب صورا تُظهر انتشال 5 جثث مجهولة، بعضها أشلاء من مقبرة جماعية جديدة بمشروع الربط في ترهونة.

وتواصل الهيئة العامة للبحث والتعرف عن المفقودين في البحث عن المقابر الجماعية و انتشال و جمع الجثث و الرفات منذ سيطرة الجيش الليبي على مدينة ترهونة في حزيران/ يونيو الماضي.

وتمكنت الهيئة من انتشال عشرات الجثث والرفات لمجهولي الهوية من مقابر جماعية اكتشفت في عدد من المناطق بمدينة ترهونة الواقعة جنوبي العاصمة طرابلس.

ويعتقد أن مليشيا الكاني التي كانت تسيطر على المدينة قامت بعمليات قتل جماعي لمئات من الأشخاص على خلفية معارضتهم للهجوم الذي شنته قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر في الرابع من نيسان/ أبريل عام 2019 وانتهى بهزيمة قواته مؤخرا، وطردها من كافة مدن ومناطق الغرب الليبي.