القلعة نيوز- وصف فرق التقصي الوبائي في غور الصافي المنطقه بانها خارجه عن السيطره والوضع الوبائي بها خطير جدا.

وقال احد العاملين بالفريق  لإذاعة حسني، إن منطقة غور الصافي تعتبر بؤرة ساخنة للحرارة والفقر وكورونا معا.

وأضاف، أن خمسة فرق في المنطقة، تترك لتغطية تعداد سكاني يقدر بنحو 75 ألف نسمة، بلا تجهيزات ولا مسؤول من الوزارة يوجه أو ينظم العمل.

وأوضح أن تجهيزات فرق التقصي الوبائي في الأغوار،  لا تحمي ولا تقي، وتجعل الفرق والمواطنين، عرضة لزيادة الإصابات وتفاقمها.

وبين ان الحالات قد ترتفع في المنطقة إلى أكثر من ألف حالة بسبب الاستهتار بالوضع الوبائي