القلعة نيوز -

طالب عضو مجلس النواب خليل حسين عطية، الأحد، رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز بضرورة النظر بقرار الغاء تخصص الشريعة للإناث في جميع كليات المجتمع التابعة لجامعة البلقاء التطبيقية.

وقال عطية، في رسالة موجهة للرزاز، إن الطالبات على مقاعد الدراسة في الكليات بعد اجتهادهن فوجئن بالقرار الصادم، حيث لم يتم الاعتراف بالمواد والساعات التي قطعتها الطالبات.

وتاليا رسالة عطية:
دولة الأخ الدكتور عمر الرزاز الأفخم،
تحية طيبة وبعد،،
وصلتنا العديد من المطالبات من مجموعة من الطالبات اللواتي يدرسن على مقاعد الدراسة تخصص الشريعة في الكليات، حيث تمت مفاجئة  الطالبات والغاء تخصص الشريعة للإناث في جميع كليات المجتمع التابعة لجامعة البلقاء التطبيقية، مع عدم اعتماده وجعله حصراً للذكور، وكما تعلم يوجد العديد من الطالبات على مقاعد الدراسة في هذا التخصص في الكليات وبعد تعبهن واجتهادهن فوجئن بهذا القرار الصادم والذي يحطم امالاهن وآمال ذويهن الذين بذلوا الجهد وتحملوا أعباء تكاليف الدراسة، حيث لم يتم الاعتراف بالمواد والساعات التي قطعتها الطالبات.
لذلك أرجوا من دولتكم التدخل ووزارة التعليم العالي وحل هذه القضية بأسرع ما يمكن، والغاء هذا القرار والسماح لتلك الطالبات من اكمال دراستهن في تخصص الشريعة والتي قطعن فيها شوطا ً كبيراً، أو إيجاد حل يضمن بمعادلة المدة الدراسية والمواد التي تم قطعها سابقآ من قبل الطالبات، وحتى لا يرجعن لدراسة تخصص جديد ليس لهن أي رغبة في دراسته، حيث لا يجوز التدخل برغبة الطلبة في دراسة التخصص الذي يريدونه، ولماذا تم الغاء السماح للإناث بدراسة تخصص الشريعة، وهذا يثير الاستفهام والتعجب.
وتفضلوا بقبول فائق الاحترام والتقدير
اخوكم المهندس خليل حسين عطيه