القلعة نيوز : صدر بيان صادر عن عشيرة الشخانبة وعموم قبيلة بني حميدة بخصوص طالب الإسراء..
وجاء فيه:

امتثالاً للقيم التي عودتنا عليها الدولة الأردنية بأن يكون الطرف المسبب أو المحرض أو المذنب أو مَن يتحمّل الخطأ فعلياً أو أخلاقياً أو ضميرياً أو قانونياً، أن يتم محاسبته ولا يكون حرا في اصدار البيانات والتصريحات والتعليقات التي زادت من وتيرة الاستفزاز لدى عشيرة وقبيلة المهندس احمد فيصل الشخانبة.

وبناءً على ذلك، فإننا سنكون في حلٍّ من أمرنا إذا لم يتم اتخاذ اجراء عاجل لرئيس جامعة الإسراء خلال ٤٨ ساعة..