القلعة نيوز::- أكد رئيــس الوزراء ، الدكتور عمــر الرزاز ، أن الحكومة تعمل جاهدة للمحافظة على صحة وسلامة الأردنيين ، مشددا رفضه لمفهوم " مناعة القطيع" ، عملا بمقولة "الإنسان أغلى ما نملك " .

جاء ذلك خلال حديثه، الأربعاء ،أن المرحلة الحالية تتطلب وعيا كافيا من المواطنين ، نتيجة للوضع الوبائي الراهن ، بسبب جائحة كورونا .

وبين ، أن توجيهات الملك عبد الله الثاني ، ساهم في زيادة المسؤولية على الحكومة، مشددا على أهمية ارتداء الكمامات والالتزام بالتباعد الاجتماعي .

وأكد الرزاز، أن من شان القرارات الحكومية، التي ستدخل حيز التنفيذ غدا الخميس ، الحفاظ على صحة وسلامة الأردنيين ، موضحا أن الإجراءات الاستباقية المبكرة ، ساهمت في التخفيف من وطأة انتشار الفيروس .

وقال "نحن نمر بموجة ثانية وشديدة ،وقد نعود للحظر الشامل في حال ارتفاع أعداد الإصابات، التي تشل الجهود الحكومية ، حيث تدهور الوضع الاقتصادي" .

وناشد الأردنيين ، بضرورة الالتزام خلال الأسبوعين القادمين، في سبيل العمل على التقليل من الإصابات