القلعة نيوز : يراهن النادي الاهلي على مدربه عبدالله ابو قورة، في استعادة لقب دوري اندية الدرجة الممتازة لكرة السلة، حيث منحه مجلس الادارة (الضوء الاخضر)، في اختيار افضل اللاعبين وضمهم الى صفوف الفريق.
ويرى المدرب ابو قورة ان تفويضه من قبل ادارة النادي الاهلي، في اختيار اللاعبين، زاد من عبء المسؤولية، وفرض عنده تحدياً مع الذات لاثبات حضور فريقه فوق مسرح احداث الموسم الجديد.
وقال ابو قورة لـ»الدستور» «لقد نجحنا في اختيار فريق قوي ومتكامل، واستطعنا ان نمزج بين عنصر الشباب والخبرة، من اجل الظهور بشكل مميز في الموسم الجديد».
واضاف «نحن عازمون هذا الموسم على استعادة اللقب، وفريقنا مرشح بقوة لذلك ولديه حظوظ كبيرة».
وتابع «عندما قبلت تدريب الاهلي، اتخذت قراري وانا مدرك صعوبة ومشقة الامر، وقبلت بالتحدي والرهان وكان عليّ ان اتحلى بالشجاعة والعزيمة لتسلم هذا المنصب.. ومنذ اليوم الاول باشرت في اعداد خطة مدروسة وعملت اتصالاتي مع مجموعة من اللاعبين المميزين القادرين على خوض اجواء المنافسات بتناغم وانسجام».
وكشف ابو قورة «التعاقدات التي قام بها الاهلي كانت بتنسيب شخصي مني وقد قمت بترشيح الاسماء، ولا بد لي في هذا السياق ان اشكر الادارة التي عملت على تسهيل مهمتي وهذا ساهم بشكل كبير في ان تكون اجواء العمل مريحة للغاية».
واشاد ابو قورة بمستوى (اللاعبين الاحتياط) وقال انهم يشكلون لاعبين من الشباب والخبرة، حيث ان (4) منهم معدل اعمارهم لا يزيد عن (20 عاما) ولديهم القدرة على اللعب باحترافية عالية، وانه مطئمن لمستواهم وحداثه تجربتهم.
وتمنى ابو قورة ان تشهد بطولات الموسم الجديد، مستوى فنيا متطورا، حيث اعرب عن حزنه لغياب الجماهير عن المباريات، معتبرا انها فاكهة الملاعب، وهي الروح والحماسة عند اللاعبين.
وحول اذا ما كان الوحدات سيتأثر بغياب انصاره كونهم يشكلون القاعدة الكبرى في اللعبة  قال ابو قورة «بلا شك جماهير الوحدات ساهمت بشكل كبير في بث الحماسة والعزيمة عند فريقها واليه يعود السبب في فوزة باللقب، لكن في المقابل ان حضورها كان يشكل اداة ضغط وعاملا سلبيا عند اللاعبين ويعمل على تشتيت افكارهم خصوصا في بعض المباريات المهمة.
وختم بالقول «نحن لا نتأثر بالحضور الجماهيري الكبير، بل بالعكس وجودها يجعلنا نقدم الاداء الافضل واعتقد ان غيابها خسارة كبيرة» !!.
 المدرب ابو قورة في سطور
- من مواليد 30-5-1984، يبلغ طوله 204 سم، وقد بدأ مسيرته الرياضية مع فرق المدارس ثم التحق بصفوف النادي الارثوذكسي عن طريق المدرب اسامة الشلبي، ومثله في دوري تحت سن (16) عاما وتدرج حتى وصل الى الفريق الاول في عام (2001)، فيما كان ظهوره الاول مع المنتخب الوطني الاول سنة (2003).
- يعد واحدا من ابرز لاعبي كرة السلة سابقا، حيث ظهر كلاعب ارتكاز مؤثر مع الارثوذكسي وساهم في حصد اكثر من لقب، ثم توجه لاحقا للرياضي كما مثل ايضا نادي العلوم التطبيقية كمحترف، في الوقت الذي تميز فيه كورقة رابحة في صفوف المنتخب الوطني.
- لديه سجل جيد في عالم التدريب رغم صغر سنه قياسا لمن يعمل في هذا القطاع، حيث مدرب منتخبات الناشئين والشباب 2018 وكذلك فريق سيدات الارثوذكسي وقاده في بطولتي الدوري واندية غرب اسيا.
- عمل جنبا الى جنب مع المدرب هيثم طليب في الجهاز الفني لفريق الاهلي الموسم الماضي، والذي كان قريبا من ملامسة اللقب الذي ذهب الى خزائن الوحدات لاول مرة في تاريخه.
- يراهن النادي الاهلي وجمهوره على المدرب ابو قورة في استرداد اللقب، وهو يعتبر واحد من المدربين الشباب، الذي يملك رؤية فنية ثاقبة ويتمتع بمؤهلات مميزة ويساعده في ذلك الدعم المعنوي الذي يحظى به على مواقع التواصل الاجتماعي من قبل انصار (القلعة البيضاء).