ا
القلعة نيوز-

قال وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور محمد الخلايلة ان قرار اغلاق المساجد يكون بتوصية من وزارة الصحة وليس قراراً منفرداً من وزارة الأوقاف.

واضاف خلال حديثه لبرنامج ايمان وفكر عبر شاشة قناة الحقيقة الدولية مساء السبت ان الوزارة اتخذت قراراً بالالتزام بتوصيات الجهات الطبية والصحية في المملكة حفاظاً على حياة الناس وتحقيقاً لمبدأ حفظ النفس وهو أحد اهم مقاصد الشريعة الخمسة لأن وزارة الأوقاف ليست صاحبة اختصاصاً بالشأن الصحي وان الجهات الصحية هي صاحبة الخبرة والاختصاص في ذلك.

وعن شرعية الأخذ بتوصية الجهات الطبية اوضح الخلايلة ان مجمع الفقه الإسلامي الدولي أجاز الأخذ بتوصية الجهات الصحية في الدول الاسلامية بما فيها إغلاق المساجد اضافة الى مجالس الإفتاء وأهل الاختصاص الذين أجازوا ذلك.

وتعليقاً على قرار اغلاق المساجد بين الخلايلة ان من هو في موقع صنع القرار لا يتعاطى مع الامور كمن هو خارج موقع صنع القرارات وقال انه لو كان خارج الوزارة ربما عارض هذا القرار وطالب بفتح المساجد.

وعن التاريخ الاسلامي قال الخلايلة انه ورد في كتب التاريخ المتخصصة بأنه تم اغلاق المساجد عبر التاريخ بما في ذلك مساجد الأندلس عند انتشار مرض الطاعون حيث تم اغلاق مساجدها بالخرز حتى لا يدخلها الناس وكي لا ينتشر المرض وبعد زوال الطاعون اعادوا افتتاحها.