القلعة نيوز-

فى الدكتور عدنان اسحاق مساعد الأمين العام في وزارة الصحة ومسؤول ملف كورونا سابقاً أن يكون خانه التعبير خلال المثال الذي ضربه حول "الضبع” والذي تم تداوله بشكل لافت عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضاف اسحاق في حديثه لـ”حياة اف ام” اليوم الأحد: عندما تحدثت حول مثال لضبع كنت بكامل وعيي وضربت مثل "الضبع” للناس البسطاء لايصال معلومة.

وقال اسحاق: نحن نعيش الآن والفايروس حولنا وعدد الحالات أصبح بالمئات، سؤال المذيع لي كان حول السبب الذي دفعنا بالإغلاقات عندما كان عدد الحالات قليل وفتحنا للقطاعات اليوم في ظل وجود مئات الحالات؛ والمثال كان الضبع عنا بالبيت نسكر الباب ولا نفتحه؟ّ

وأضاف اسحاق بأن الفايروس موجود بيننا اليوم على خلاف السابق عندما كانت جميع الحالات من خارج الأردن، وقال: إذا سكرت ع حالك الفايروس بقضي عليك.وعاتب اسحاق المعلقين على مواقع التواصل الاجتماعي الذين "تنمروا” عليه وتجاوزوا الحدود في التعليقات.وقال إسحاق: إذا بدكم تعلقوا علقوا بأدب مو بإهانة اللي أهانوني فيها، أنا من شهر 11 ما شفت أولادي.

وأضاف اسحاق: "ما أجا يوم عيد ولا يوم جمعة ولا يوم سبت وقعدته بالبيت، أخواتي ما شفتهم من 6 أشهر، كنت معني بملف كورونا وما كنت أهدى ولا تلفوني يهدى .. هاي مش مكافئة إلي .. ووزير الصحة بعرف هالحكي”

وأكد اسحاق أن سبب اعفاءه من مسؤولية ملف كورونا هو تصريح الضبع ولا شيئ آخر.

وختم بالقول : الحمد لله اديت واجبي بإخلاص وجهدي للوطن وليس لاشخاص وطلعت وانا مرفوع الراس لم أخرج على شبهة فساد”.

وأكد اسحاق أن الإغلاق اليوم لا يجدي كون الإصابات أصبحت محلية فالمواطن أصبح اليوم ينقل العدوى لزميله وشقيقه وزوجته.