القلعةنيوز-

قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتيه يوم الأربعاء، إن "أجواء إيجابية” تسود اجتماعات حركتي "فتح” و”حماس” الجارية منذ يومين في اسطنبول التركية.

وأوضح في بيان أن الاجتماعات تركز على التوافق على إجراء الانتخابات العامة، مؤكدا أن الأجواء "تبعث على الأمل بالوصول إلى النتائج المرجوة بإتمام المصالحة وطي صفحة الانقسام”.

وذكر اشتيه أن حكومته "مستعدة لتوفير كل متطلبات إنجاح تلك الانتخابات باعتبارها بوابة لتجديد الحياة الديموقراطية وتصليب جدار الوحدة الوطنية ليكون أكثر منعة في مواجهة المخاطر الجدية والوجودية التي تتهدد القضية الفلسطينية”.

وبدأت حركتا "فتح” و”حماس” يوم الثلاثاء اجتماعات ثنائية في اسطنبول التركية، فيما يؤمل أن تدفع الانتخابات إلى إنهاء الانقسام الداخلي المستمر بين الضفة الغربية وقطاع غزة.