القلعة نيوز:أكد الناطق باسم اللجنة الوطنية للاوبئة الدكتور نذير عبيدات أنه في ظل هذا الانتشار المجتمعي لفيروس كورونا لا يمكن معرفة مصادر العدوى لنسبة كبيرة من الناس، لكن يمكن فعل الكثير لاستعادة السيطرة.
وقال عبيدات في تصريحات صحفية اليوم ان هناك الكثير ما يمكن القيام به من قبل فرق الرصد والتقصي الوبائي من متابعة المخالطين الذين يمكن تحديدهم وإجراء الفحوصات وتشخيص الحالات بأسرع وقت وعزل من يثبت إصابته، إضافة الى الطلب من المواطنين الالتزام بالكمامات والتباعد ومنع التجمعات، واجراءات اخرى قد تكون مناسبة.

وأضاف أن هذه الإجراءات إن تمت تعطينا الأمل بالسيطرة على الوباء وتسطيح المنحنى الوبائي من جديد وهذا ما جرى في كثير من الدول حيث كان الانتشار فيها واسعا ثم عادت أعداد الحالات للانخفاض.