القلعة نيوز :اعتبر اصحاب المقاهي والكوفي شوب في محافظة الاجراءات الخاصة بمصالحهم ضمن قرارات مكافحة فايروس كورونا من حظر شامل واغلاقات متقطعة وتحديد ساعات عمل مرهقة لهم ماديا وضارة باستثماراتهم درجة تكاد تعصف ببيوتهم ومصادر دخلهم وتطال سلبا العمالة التي يشغلونها.  
واكدوا خلال اجتماعهم عن بعد عبر ادوات التواصل الرقمي مساء اليوم والذي تخضع عن صياغة مذكرة مطالبهم انهم دخلوا في ضائقة عجزوا خلالها منذ اشهر نتيجة هذه الإجراءات عن دفع أجور محلاتهم والعاملين لديهم والوفاء بالتزاماتهم تجاه ابناءهم وإقساط البنوك المترتبة ودفعات القروض وغيرها .

وناشدوا الحكومة ايجاد آليات للسماح لهم بالعمل غير المشروط في محالهم بحيث تحكمهم المسؤولية الاجتماعية والمواطنة او تبادر لإيجاد حلول مالية تتولاها الحكومة أو تيسر امورهم عبر البنوك بطرق غير التي اتبعت في السابق وتضمنت اشتراطات معقدة حالت دون استفادتهم منها.

وفيما يلي نص المذكرة :


دولة الدكتور رئيس الوزراء الأفخم
السلام عليكم رحمة الله و بركاته، وبعد:
فنحن أصحاب المقاهي والكوفي شوبات في محافظة اربد قد لحقنا من جراء الإجراءات المتخذة من حظر شامل واغلاقات متقطعة وتحديد لأوقات العمل ضرر يكاد يعصف ببيوتنا واسرنا وبيوت كل العاملين في هذه المقاهي والكوفي شوبات ونحن نقدر الأعباء الملقاة على عاتق حكوماتنا ولكننا ندرك أيضا مسؤوليتنا تجاه أسرنا وتجاه العاملين معنا ومسؤولية الحكومة تجاهنا جميعا، فإننا عاجزون ومنذ اشهر نتيجة هذه الإجراءات عن دفع أجور محلاتها وأجور العاملين لدينا والتزاماتنا تجاه اولادنا وإقساط البنوك المترتبة علينا ودفعات القروض.

والتزاما منا بمصلحة الوطن وبقانون الدفاع وثقة منا بالحكومة الرشيدة فإننا آثرنا أن نوصل صوتنا من خلال هذه الرسالة تجنبا لإعلان موقفنا من خلال الاعتصامات والوقفات.
ولا شك أن الحكومة الرشيدة تدرك ابعاد هذا كله، ولكن الإجراءات التي قد تخفف من ثقل الأذى اللاحق بنا جميعا لم تكن كافية ولا مؤثرة ،فنحن نطالب حتى نتمكن من الاستمرار في العيش بمجموعة من المطالب نوجزها بما يلي:
السماح بتشغيل مقاهينا وكوفي شوباتنا بشكل غير مشروط تحكمه المسؤولية الاجتماعية، واحساسنا بالمواطنة أو أن تقوم الحكومة الرشيدة بإغلاق هذا القطاع إغلاقها تاما وتعوض الخسارة والمصروفات التي تلحق بنا وتترتب علينا ومن ذلك:
الايجارات، الرواتب، التزامات الضمان الاجتماعي، الضرائب والخدمات من كهرباء وماء وانترنت ومصروف عائلاتنا التي ينبغي للحكومة أن تفكر بآلية لاختياره ورسوم التراخيص والاشتراكات وجدولة الشيكات المرتجعه والتزاماتنا يدفعات خلال فترات الإغلاق.

ولكن قطاعنا قد افني عن بكرة أبيه إذ لحقه دمار شامل، وتضاعفت خسائرنا ولم نعد قادرين على الالتزام بها لا في الوقت الحالي ولا في المستقبل وربما يترتب على ذلك التقصير في الدفع ملاحقات قانونية لاصحاب قطاع كامل، بعد أن دفع كل واحد منا كل ما ادخره خلال سنوات من العمل أو عشرات من السنوات ، ونحن نؤمن أن الحكومة بكفاءتها وخبراتها وإمكاناتها اقدر على حل مشكلات قطاع مثل قطاعنا.

وربما يساعدنا في هذه اللحظة يا دولة الرئيس أن توعز الحكومة إلى البنوك لتقرضنا وتمولنا من دون التعقيدات المتعمدة المبالغ بها التي فرضتها البنوك في المرحلة السابقة استجابة لتوجيهات الحكومة والتي لم يستفيد منها قطاعنا اي فائدة تذكر.
دولة الرئيس حفظه الله..

إننا مجموعة من أبناء هذا الوطن خدمنا وما زلنا نخدم وسنظل نخدم تراب هذا الوطن الطاهر ولكننا وصلنا إلى حالة مالية متردية أهلكت الزرع والضرع ولم يعد باستطاعة واحد منا أن يعيش بكرامة أو بمستوى لائق ونحن نعرف أن الضرر لحق كثيرا من القطاعات.

حمى الله الاردن واهله، وعصمنا من المرض والوباء وحفظ الله سيد البلاد الاب الحاني والراعي وقدركم على خدمة الوطن انتم وفريقكم باذن الله تعالى