القلعة نيوز :

مدن - يخوض توتنهام اختبارا هاما لمعرفة مدى قدرته على المنافسة بجدية على اللقب المحلي الغائب عن خزائنه منذ 60 عاما، عندما يستضيف مانشستر سيتي في شمال لندن اليوم السبت ضمن منافسات المرحلة التاسعة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم التي تعاود نشاطها بعد توقف بسبب النافذة الدولية.

ويحتل توتنهام المركز الثاني بفارق نقطة واحدة عن ليستر سيتي المتصدر، علما أن 3 نقاط تفصل بين صاحب المركز الاول والسادس وبالتالي فإن تشلسي وأستون فيلا يملكان فرصة اعتلاء المركز الاول ولو لساعات قليلة عندما يواجهان نيوكاسل وبرايتون تواليا.

وبالاضافة الى مباراة سيتي، يخوض توتنهام مواجهات قوية في مبارياته الست القادمة ضد تشلسي، ارسنال، كريستال بالاس، ليفربول، ليستر سيتي وولفرهامبتون.

اما سيتي فيقبع في المركز العاشر متأخرا بفارق 6 نقاط عن القمة لكنه يملك مباراة مؤجلة، وحصد سيتي 12 نقطة من اصل 7 مباريات وهي أدنى نسبة للفريق في مستهل الدوري منذ ان تولى الاشراف عليه مدربه الإسباني بيب غوارديولا.

ويخوض ليفربول المدجج بالاصابات لا سيما في خط دفاعه مباراة صعبة على ارضه ضد ليستر بقيادة مدربه السابق الإيرلندي الشمالي براندن رودجرز.

وبالاضافة الى غياب قطب الدفاع الهولندي فيرجيل فان دايك للموسم بأكمله تقريبا والامر ينطبق على زميله جو غوميز لخضوعهما لعمليتين جراحتين في الركبة، سيغيب الظهير الايمن ترنت الكسندر-ارنولد لاسبوعين اضافيين في حين تعرض قائده جوردان هندرسون للاصابة خلال تواجده مع منتخب إنجلترا ولم يعرف بعد ما إذا كانت مشاركته مؤكدة.

في المقابل، سيغيب هداف الفريق المصري محمد صلاح المصاب بفيروس كورونا المستجد.

ويستطيع ليفربول انتزاع الصدارة في حال فوزه على ليستر وعدم فوز توتنهام على سيتي. وستكون الفرصة سانحة امام مانشستر يونايتد الرابع عشر مع مباراة مؤجلة لتحقيق اول فوز له على ارضه عندما يستضيف اليوم السبت وست بروميتش البيون صاحب المركز الثامن عشر برصيد 3 نقاط فقط من 24 ممكنة.

 الدوري الإيطالي

يسعى نابولي الثالث إلى ازاحة ميلان عن الصدارة والحلول مكانه في حال عدم فوز ساسولو الثاني على ضيفه فيرونا، وذلك عندما يستضيفه على ملعب سان باولو في ابرز مباريات المرحلة الثامنة من الدوري الإيطالي لكرة القدم غدا الاحد.

ويحتل ميلان المركز الاول بفارق نقطتين عن ساسولو و3 نقاط عن نابولي الذي لم يخسر اي من مبارياته الـ11 الاخيرة ضد ميلان في مختلف المسابقات، ويعود آخر فوز لميلان على نابولي في عقر دار الاخير إلى تشرين الاول 2010.

ويستضيف يوفنتوس الخامس كالياري وهو في حاجة ماسة الى النقاط الثلاث ليدخل جديا في الصراع على القمة، علما بانه احد ثلاثة فرق لم تخسر حتى الان الى جانب ميلان وساسولو، لكنه فاز في 3 وتعادل في 4 مباريات حتى الان هذا الموسم.

ويسعى ساسولو الى مواصلة زخمه عندما يحل ضيفا على هيلاس فيرونا.

ويأمل فريقا انتر ميلان واتالانتا اللذان تعادلا 1-1 في الجولة الاخيرة الى تحقيق نتيجة ايجابية قبل امتحانين صعبين لهما ضد ريال مدريد الإسباني وليفربول الإنجليزي تواليا في دوري أبطال أوروبا، عندما يلتقيان سبيتسيا وتورينو تواليا.

وحصدت كتيبة انطونيو كونتي 6 نقاط فقط من اصل 15 ممكنة في المباريات الخمس الاخيرة ويتعين على الفريق استعادة نغمة الانتصارات اذا اراد قيادة فريقه الى احراز اللقب للمرة الاولى منذ عام 2010. (وكالات)