القلعه نيوز 

قال أمين عام وزارة الصحة لشؤون الأوبئة والأمراض السارية، الدكتور وائل الهياجنة، إنّ عقار فافيبيرافير (favipiravir) سيصرف لمصابي فيروس كورونا المستجد في الأردن مجانا عند الحاجة إليه.






وأضاف الهياجنة، أن عقار فافيبيرافير، علاج مضاد لفيروس كورونا، في حال الإصابة، وليس لقاحا، حيث أنه (يعالج بنسب متفاوتة ولا يقي).
وتابع، أن "فافيبيرافير" له تأثيرات جانبية شأنه شأن أي عقار ويؤخذ عن طريق الفم، أما ريمديسيفير (remdesivir) والذي يصرف حاليا لمرضى كورونا في وزارة الصحة فيؤخذ عن طريق الوريد.

وأوضح، أنه لا يؤخد عشوائيا في حال الإصابة بالفيروس، وإنما بإشراف طبيب مختص بسبب وجود موانع له أسوة بأي عقار آخر أو علاج وحسب البروتوكول العلاجي المعتمد.
وأكد الهياجنة، أن وزارة الصحة تجري فحوصاتها للتأكد من ثبوت كفاءة ومأمونية ومدى نجاعة وفعالية أي عقار قبل استخدامه، وقد تضمن البروتوكول العلاجي إجراءات محددة لاستعمال علاج (favipiravir) وقد قامت الوزارة بإعتماده.
وبين، أنه علاج وليس لقاحا ومشددا على ضرورة الإلتزام بإجراءات السلامة العامة من إرتداء الكمامة إلى التباعد وغسل الأيدي حتى نقي أنفسنا من الوباء.
ووصف أستاذ ومستشار العلاج الدوائي السريري للأمراض المعدية، الدكتور ضرار البلعاوي،قرار الوزارة بانه  خبر جيد ويدعو للتفاؤل  موضحا أن هذا العقار مضاد للفيروس ويجب أن يعطى بوصفة طبية دوائية، مشيرا إلى أن الدواء استخدم منذ عام 2002 على مجموعة من الأمراض، مؤكدا أنه يسرع الشفاء من الفيروس ويحسن حالة الرئة.