شريط الأخبار

العلماء …شمس الله في الأرض.. تنير طريق العباد من ظلام الجهل..المحقق الصرخي مثالاً

العلماء …شمس الله في الأرض تنير طريق العباد من ظلام الجهلالمحقق الصرخي مثالاً
القلعة نيوز :   بقلم…حمد العاملي 


 قال تعالى: (وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَﱠ) )آل عمران/ ١٠٤… …قال تعالى فيهم: (الَّذِينَ يُبَلِّغُونَ رِسَالَاتِ اللَّهِ وَيَخْشَوْنَهُ وَلَا يَخْشَوْنَ أَحَدًا إِلَّا اللَّهَ وَكَفَىٰ بِاللَّهِ حَسِيبًا))الأحزاب/ ٣٩- أولاً…مسؤولية العلماء "العلماء ورثة الأنبياء" ولهم في الإسلام مكانة عظيمة في الدعوة والتبليغ، والحفاظ على الدين من التغيير والتحريف، مصداقاً للحديث الشريف: "يحمل هذا العلم من كل خلف عدوله , ينفون عنه تحريف الغالين , وانتحال المبطلين , وتأويل الجاهلين" (حكم بصحته السفاريتي في القول العلي (227) وقال الألباني في تخريج مشكاة المصابيح (239): "وصحح بعض طرقه الحافظ العلائي"). 

 ـ العالم المعتبر هو الذي تتحقق فيه الصفات التالية: 

 - الجمع بين الإخلاص والعلم والعمل والتزكية. 

 - التخصص في معرفة الدين الإسلامي في نصوصه وأحكامه وأصوله وفروعه ومقاصده وقيمه وسائر علومه بقدر المستطاع والحاجة. 

 - الدراية بمعارف العصر وفقه الواقع ومصالح الناس ومقتضيات الاجتهاد والتجديد وفق قواعد اللغة، والمقاصد والأولويات والإمكانيات والمآلات بناء على الضوابط الشرعية المعتبرة.

 - الأدب والتواضع والصبر والحكمة والحلم وحسن الخلق وحب الخير وإدامة النفع. 

 - الوعي بالسياسة والمجتمع والثبات على مبادئ الإسلام وثوابت الأمة وسائر القيم والفضائل. 

 - الرجوع إلى الحق عند تبين الخطأ لعدم عصمة العالم.…

 ثانياً…هل يوجد هذه ثوابت المسؤلية العلماء عند التدليس -الشيرازي-أو -النيلي الحسيني-وغيرهم الكثير من هؤلاء تجار الدين أصحاب العمائم الشيطنة التدليس والتحريف والقص والتزوير يالها من مصيبة وقعت على رؤوس الشيعة والسنة من بلاء هؤلاء أهل الفتنة الكبرى…

 ثالثا…على العالم الرباني أن يفتي الناس بما يغلب على ظنه أنه حكم الله بمدركاته المعتبرة، وأن يراعي في ذلك مصالح الناس وقواعد الإفتاء، وأن الأفضل في العصر الحالي أن يكون الإفتاء جماعياً بحسب موضوعه وسياقه، وأن يحذر من ظاهرة الفوضى والشذوذ في بعض دعاوى الفتوى في العصر الحالي.…نتابع المحقق والمفكر الإسلامي الصرخي الحسني …يثبت ذلك… الحَديثُ طَوِيلٌ عَن [المحسن]بن أميرِ المُؤمنِين(عَلَيه السّلام)، فَهوَ بَينَ مَن يُنكِر وجودَه أصْلًا، وَبَينَ مَن يَقولُ بِوِلَادَتِه وَوَفَاتِه فِي حَيَاةِ جَدِّهِ رَسولِ الله(عَلَيه وَعَلَى آلِه الصّلَاة وَالسّلام).... 

 4ـ الخَيْط وَالعُصْفُور... [المُنتَخَب] وَ [الأنوَار المضيئة] 

 أـ مَنْهَجُ الأَخبَارِيَّة وَأَذْنَابِهم الشِّيرَازِيَّة وَعَمَائم الطّاغُوت، فِي التَّدْلِيسِ وَالاسْتِخْفَافِ بِعقولِ الجَاهِلِينَ وَالأَغْبِيَاء، مَنْهَجٌ مُسْتَحْكِمٌ خَطِير!! فَتَفَطّن.

 بـ ـ هَل ضَاعَ [مُنْتَخَب الأنوَار المُضِيئَة] وَ [الأنوَار المُضيئة] كَمَا ضَاعَ الخَيْطُ وَالعُصْفور؟! 

الجَوَاب: نَعَم، وَسَنَرَى، إنْ شَاءَ اللهُ تَعَالَى. 

 جـ ـ إذَا كَانَ النِّيلِيّ(الحُسَيني) قَد اسْتَعَانَ بِسِلْسِلَةٍ مِن الجِنِّ وَأعْطوه إجَازَةَ رِوَايَةٍ كَـي يَـرْوِيَ عَن المُفِيد (متوفّي:413هـ)!!

 فَإنّ رِوَايَةَ المَجْلِسي (مُتَوَفّي:1110هـ) عَن [الأنوارالمُضيئة] عَـن النّيلِيّ (مُتوفّي: بَعْد 803هـ) تَحْتَاج لِسِلْسِـلَةٍ أخْرَى مِن الجِـنّ بَل الجِنّ الأزرَق وَغَيْره؟! د ـ بَيَّنَّا أَنَّ المَجْلِسِيّ فِي "مِرآة العقول21"، ذَكَرَ "الجِنِّيَّة" بِرِوَايَة الحُسَيني(النّيلِيّ!)، قَالَ: {ذَكَرَ الحُسَيْني فِي "الأنوَار المضيئة"...}. 

 هـ ـ السّؤال المُهِمّ وَالخَطِير، مِن أيْنَ جَاءَ المَجْلِسِيّ بِـ "الأنوَار المضيئة" الّذِي نَسَبَ إلَيْه خُرَافَةَ رِوَايَةِ الجِنِّيَّة؟! 

 و ـ صَدَرَ كِتَابٌ بِعُنْوَان[مُنْتَخَب الأنوار المُضِيئة] لِلْحُسَيْنِي النّيلِيّ، وَالوَاضِحُ مِن عُنْوَانِه أنّه قَد اُنْتُخِبَ مِمّا فِي [الأنوار المُضيئة].

 ز ـ مِن أيْنَ جَاءُوا بِـ "مُنْتَخَب الأنوَار المُضيئَة"؟! وَمَن هُوَ المُنْتَخِب الّذِي انْتَخَبَ وَاقْتَبَسَ مِن [الأنْوَار المُضِيئَة] وَألّفَ المُنْتَخَب؟! الجَوَاب: المُؤَلّفُ مَجْهُولٌ!! 

 ح ـ قَالُوا: {مَن هُوَ المُنْتَخِب؟ فَنَقُول: مَعَ الأَسَف، إنّا لَم نَعْثَرْ عَلَى اسْمِ مُنْتَخِبِهِ وَلَم نَتَبَيّنْ هَوِيَّتَه، فِي حدُودِ النُّسَخِ الخَطِّيَّةِ المُتَوَفِّرَة عِنْدَنَا، حَيْث لَم يُذْكَرْ شَي‌ءٌ مِن هَذَا لَا مِن قَرِيبٍ وَلَا مِن بَعِيد}!! [المُنْتَخَب(مُنتخَب الأنوَار المُضيئة)،مقدّمة لجنة التحقيق،مؤسّسة الإمام الهادي(ع)، قُم] 

 ط ـ قَالوا: { نُسَخ الكِتَاب:

1ـ النّسْخَة المَحفُوظَة فِي مَكْتَبَة المَرعَشي بِمَدِينَة قُـم...لَم يُذْكَرْ كَاتِبُهَا}!! 

 ي ـ قَالوا: {نُسَخ الكِتَاب:...

2ـ النّسْخَة المَحْفوظَة أيْضًا فِي المَكْتَبَة المَذْكورَة...لَـم يُذْكَـرْ اسْمُ كَاتِبِهَا أيْضًا}!! ك ـ قَالوا: {نُسَخ الكِتَاب:... 

3ـ نُسْخَة أهْدَاهَا إلَيْنَا أحَدُ أصْدقَائِنَا مِن العُلَمَاء الفُضَلَاء النّبَلَاء!! وَالظّاهر أنّهَا كَانَت ضمْن مَجْموعَةٍ قَدِيمَة}!! 


 ل ـ ..... يتبع..... يتبع الصَّرخيّ الحسنيّ


 ‏twitter: @AlsrkhyAlhasny ‏@ALsrkhyALhasny1 ‏instagram: @alsarkhyalhasany https://files.up4.cc/2021-02/161388820858731.jpeg