شريط الأخبار
خسارة ملاكمنا فهد جمال ببطولة العالم للشباب والشابات الصحة: لا أحد مستثنى من الإصابة بكورونا مشروع قانون لسحب الجنسية الإسرائيلية من الأسرى «البوتاس العربية» تدشن حفارة الكرامة مانشستر سيتي إلى نصف النهائي على حساب دورتموند ارتفاع درجات الحرارة وأجواء ربيعية دافئة في معظم المناطق الحوثيون يقولون إنهم هاجموا أرامكو وأهدافا حساسة في جازان السعودية «الزراعة»: الحكومة تراقب أسعار الدواجن وفتح بــاب الاستيــراد حـــال استـمــرار ارتـفـــاع أسعارهــا ريال مدريد يقصي ليفربول ويتأهل إلى نصف النهائي عاجل : وزارة الماليّة تنفي ما يتداول حول رفضها منحة يابانيّة بقيمة (47) مليون دينار لتوفير حافلات مجانيّة لخدمة النقل العام مجهول ينشئ حساب عبر "تويتر " باسم مدير الأمن العام السابق ويطلب مبالغ مالية وفيات الاردن اليوم الخميس 15/ 4/ 2021 أفضل برنامج مسرّع للتعاون بين الشركات... والشركات الناشئة في أفريقيا صن ميرور إيه جي: تعلن عن الإصدار الناجح لسندات قابلة للتحويل بقيمة تعادل 10 ملايين دولار أمريكي العاملي يكتب: في ايران مسيلمة الكذاب ؟ الصرخي محققاَ انطلاق مشروع "آفاق: فرص المستقبل" افتراضياً في عام 2021 عدسة القلعة نيوز ترصد أجواء شهر رمضان المبارك. منتخباتنا الوطنية تواصل الاستعداد لأولمبياد طوكيو زوجة مرسي تكشف عن مصحف زوجها بعد إعلان إيران التخصيب بـ60%.. قلق أوروبي: تطور خطير

قيادات فتحاوية تنتقد مقالاً نشره محلّل سياسيّ مقرب من حماس( ماذا يجري ) ؟

قيادات فتحاوية تنتقد مقالاً نشره محلّل سياسيّ مقرب من حماس ماذا يجري
 

 رام  الله - كتب :رامي عبد الله - خاص- 

تُشير مصادر مطّلعة مقرّبة من حركة "فتح" إلى أنّ الرئيس الفلسطيني محمود عبّاس قد قرّر تغيير رئيس الهيئة العامّة للأحوال المدنيّة، صائب العريقات واستبداله بحسين الشّيخ. 

وقد علّقت بعض الجهات المحسوبة على حماس على هذا التعيين، وانتقده بعضهم في مقالات منشورة على الانترنت. 

 ومن بين التعاليق التي انتشرت مؤخراً على بعض صفحات التواصل الاجتماعي، مقال المحلل السياسيّ المقرّب من حماس، مصطفى الصواف. 

د وقد قال الصواف في مقاله الصحفيّ الذي نشره موقع الرّسالة: " يُثير تعيين رئيس السلطة محمود عباس، لوزير الشؤون المدنية حسين الشيخ مسؤولاً عن ملف المفاوضات؛ خلفاً للراحل صائب عريقات، حالة من الغرابة في ظل تجاوزه لقوانين منظمة التحرير من جهة وتعثر مسار التسوية من جهة أخرى"

. كما لفت الصوّاف إلى أنّ التغيير لم يتمّ بشكل معلن للجميع، وفسّر المحلّل ذلك كمحاولة لجسّ نبض الشارع الفلسطينيّ شيئاً فشيئاً، قبل الإعلان عن هذا التحوير. 

 وقد نقلت مواقع إخباريّة عن قيادات فتحاويّة تصريحات تُفيد رفض فتح تدخّل حماس في شؤونها الداخليّة، وقد نبّه البعض من أنّ تدخل حماس بشؤون غيرها قد يُفسد مناخات المصالحة الفلسطينيّة ويثير إشكالات بين حركتيْ فتح وحماس.

 يُذكر أنّ الفصائل الفلسطينيّة قد اتفقت في هذا الشّهر على خارطة طريق جاءت على شكل مرسوم رئاسي متكوّن من 9 بنود.

 وينصّ هذا المرسوم على مجموعة من الخطوط العريضة المتعلّقة بالمناخات العامّة في البلاد، حيثُ جاء للتأكيد على الحريّات السياسيّة، ودعوةً للإفراج عن جميع المعتقلين السياسيّين، بالإضافة إلى التأكيد على أحقيّة الجميع في الدعاية الانتخابية بشكل حرّ ومتكافئ، 

وقد رحّبت الفصائل الفلسطينية والفعاليات الوطنيّة بهذا المرسوم، واعتبره الكثير خطوة إضافيّة تُحسب للسلطة وللرئيس في اتجاه إنهاء الصراع.