شريط الأخبار
حسونة يمنح قطر أول ذهبية في تاريخها أكثر من 25 ألف راكب استخدموا الباص سريع التردد منذ بدء تشغيله «سفر التكوين» و«مركز المدينة» يتصدران مشهد المشاريع الاستيطانية والتهويدية في القدس بنسبة نمو 20 % .. 182.4 مليون دولار أرباح مجموعــة البنــك العربــي فــي النصــف الأول عمـــان يعمّـــق صــدارتـــه لدوري المحترفات إصابات كورونا النشطة في الأردن تتخطى حاجز الـ 10 آلاف مخطط «مركز المدينة» التهويدي يقلق الفلسطينيين لا رفع للضرائب في موازنة 2022 «البارالمبية» تقدم وفدها المشارك في بارالمبيك «طوكيو 2020».. اليوم صافي أرباح مجموعة بنك الإسكان ترتفع إلى 52.7 مليون دينار في النصف الأول من العام 2021 درجات الحرارة أعلى من معدلاتها بنحو 2-3 درجات مئوية جريمة قتل في الغويرة بمحافظة العقبة شيوخ ووجهاء من الأردن إلى فلسطين 16 أسيرا فلسطينيا يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام رفضا لاعتقالهم الإداري عاجل: جلالة الملك يلتقي رئيس اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية واعضاء المكتب التنفيذي غدًا .. جرعة معززة من فايزر لغايات دخول بعض الدول البلبيسي: فحوصات كورونا في الأشهر القادمة ستكون على حساب الأشخاص عاجل : ورد الآن | الرئيس السوري بشار الأسد يكلف رئيس الوزراء حسين عرنوس بتشكيل حكومة جديدة باخرة تحمل سياحا سعوديين تصل ميناء العقبة الوحدات وعيرا يلتقيان للتتويج باللقب

أصحاب شعارات (السنة أنفسنا, واخوان سنة وشيعة) يصمتون أمام همجية الشيرازية

أصحاب شعارات السنة أنفسنا, واخوان سنة وشيعة يصمتون أمام همجية الشيرازية
أصحاب شعارات (السنة أنفسنا, واخوان سنة وشيعة) يصمتون أمام همجية الشيرازية
بقلم عراك الشمري

 
كلنا يرفض اللجوء للقمع والإرهاب الفكري المسيطر والمتحكم في عقول عمائم الفساد والبدع والضلالة عندما يعجزون عن الرد العلمي والحوار الموضوعي الذي تتحلى به المجتمعات المتحضرة والمتطلعة للتعايش السلمي والوئام لنبذ التطرف والتكفير والتعصب وهذه الأمور تنتج الصراعات والصدامات الدموية المهلكة عندما ترفض لغة الحوار والنقاش وتلجأ الى لغة العصابات والمليشيات في تكميم الأفواه وممارسة البطش والحرق والخطف والسب والقذف والاعتداء والتدليس وتزييف الحقائق , والجريمة التي صدرت من عصابة (الإرهاب الشيرازي ) في الاعتداء الأثيم على مكتب السيد الصرخي في مدينة غماس محافظة الديوانية يدل هذا أن الشيرازية الأنذال لم يكتفوا بحرق مسجد الحمزة الغربي في بابل فعادوا بأوامر أسيادهم في لندن وطهران لمعاودة الإرهاب من جديد وسط صمت مدعين التدين والمستأكلين بالدين ممن رفع شعارات (السنة أنفسنا, واخوان سنة وشيعة) من دون أي تجسيد لها بل كل صمتهم وتصرفاتهم تدل خلاف ذلك فكيف يسمعون الشيرازية يسبون بزوجات النبي وأصحابه ليلاً ونهاراً من دون أن يحركون ساكن!! في الوقت الذي تعج فيه صفحاتهم وشعاراتهم نصرتهم لإخوتهم السنة!! فهل قولهم يطابق فعلهم؟!! في الوقت الذي ينتصر المحقق الصرخي لزوجات وأصحاب النبي- صلى الله عليه وآله وسلم- وبدل الوقوف معه ودعمه من قبل مرجعيات ترفع شعارات نصرة السنة نجدها ساكتة عن أفعال وهمجية الشيرازية وحملتها الشعواء في تأليب الشارع وتحريضه ضد أتباع وأنصار المرجع العراقي الصرخي الحسني خير شاهد عبر خطاب تكفيري طائفي مقيت من قبل رموز الإرهاب الشيرازي ( عمار الشويلي واحمد الإمامي والقريشي وياسر الحبيب والمهدوي وسعد المدرس... وغيرهم) في تنفيذ مخططهم بالدعوة لقتل أشبال وشباب مرجعية المحقق الصرخي وحادثة حرق (جامع الحمزة الغربي) و هنا يثبت بالدليل القاطع أن التوجيهات الصادرة من عقر دار التأجيج الطائفي في (لندن) برعايتها للإرهاب الشيرازي يثبت أن هذه الرعاية قديمة من خلال البث الطائفي عبر وسائل الإعلام والتواصل في الدعوة (للسب الفاحش لعرض النبي بالتعرض لزوجاته أمهات المؤمنين والصحابة الطيبين ) وما قام به أنصار المرجع الصرخي في محاولة قوية ومؤثرة في إيقاف هذا السب والتعرض والدعوة للأخوة الإسلامية جعل مصادر القرار الماسوني الإيعاز إلى كلابهم الشيرازية بالنباح والعض وبعد أن فشلوا في إسلوبهم الهمجي هذا قرروا الانتقال إلى أسلوب الحرق والقتل والتهديد وصفحة حرق جامع الحمزة الغربي هي مؤشر خطير على السلطات الأمنية التحرك لحماية مساجد وبيوت المسلمين قبل أن تتحول الأمور إلى مالا يحمد عقباه كون الملف الأمني هو من اختصاص الحكومة فقط وهذا الأمر يحتم علينا توفير الحماية للجميع ومحاسبة المجرمين الذين قاموا بفعلتهم الشنيعة في استهداف بيوت الله وإرهاب المسلمين الآمنين ونحملها أيضاً مسؤولية عدم ردع الإرهاب الشيرازي الذي يمارس أخطر جريمة وهي شق الصف الإسلامي بتبني الخطاب الطائفي والتعرض لزوجات النبي والصحابة وهذا موثق بالدستور العراقي مما شجعهم على التمادي والتغول والتنمر على كل من يعترض مخططهم ومشروعهم التدميري ومن هنا نحمل كل السلطات والمؤسسات والمعنيين مسؤولية عدم التصدي للإرهاب الشيرازي وإيقافه فوراً بعد أن مارسنا حقنا الشرعي والأخلاقي في الرد العلمي والموضوعي بكل اعتدال ووسطية .
نرفق لكم فيديو اعتداء الشيرازية على مكتب مدينة غماس
https://www.facebook.com/watch/?v=893473034845356