شريط الأخبار
وزراء إعلام التعاون الإسلامي يدعون إلى محاسبة إسرائيل مظاهرة ضخمة في تل أبيب ضد حكومة الاحتلال النوايسة يشارك باجتماع وزراء الإعلام في منظمة التعاون الإسلامي الاتحاد الأوروبي: إعلان بناء وحدات استيطانية جديدة في الضفة خطير الأمم المتحدة: الأونروا شريان حياة لا غنى عنه لملايين الفلسطينيين شلباية يشارك في بطولة سوق دبي المفتوحة للتنس صانع محتوى أمريكي: نعم غزة حررتنا مصدر أمني مصري "ينفي" اختراق طيران إسرائيلي للمجال الجوي للبلاد الفلسطيني خبيص بطلاً للجولة الأولى لسباقات الدفع الرباعي الصين.. مصرع 15 شخصا بحريق مبنى سكني حزب الله: استهدفنا تجمعا عسكريا إسرائيليا في تلة الكوبرا اتحاد الكرة يدعم أندية المحترفين بنصف مليون دينار وزيرة العدل في ناميبيا تطالب بوضع حدّ للظلم التاريخي للفلسطينيين سفير جنوب أفريقيا لدى هولندا: ننتظر معاقبة "إسرائيل" بالشكل المناسب بريطانيا: زوجات الجنود يتهمن وزارة الدفاع بالـ"خيانة المطلقة" بسبب خطط الإسكان د. شركس: سياسة البنك المركزي النقدية عززت الثقة بالاقتصاد الوطني، والاستقرار النقدي ، وقوة الدينار الاردني المتقاعدون العسكريون في محافظة عجلون خلال لقائهم "العيسوي" : مع القائد الاعلى والجيش والاجهزة الامنيه دوما وابدا ( صور) ارتفاع حصيلة العدوان على غزة إلى 29.6 ألف شهيد تحديث القطاع العام .. اهتمام ملكي ورؤى واضحة للتطوير الاحتلال يعتقل 7210 فلسطينيين بالضفة منذ بدء العدوان الإسرائيلي

مشاركة دولية فاعلة للـ"الأردنية" في مؤتمر الاتحاد الدولي للجامعات

مشاركة دولية فاعلة للـالأردنية في مؤتمر الاتحاد الدولي للجامعات
القلعة نيوز - يشارك رئيس الجامعة الأردنية الدكتور نذير عبيدات، إلى جانب أكثر من 100 رئيس جامعة عربية وإسلامية، في مؤتمر الاتحاد الدولي للجامعات لعام 2023، الذي تستضيفه جامعة قطر خلال الفترة من 25 إلى 27 تشرين الثاني الجاري، تحت شعار "التعليم العالي ذو التأثير: أهمية التعلم بين الثقافات والحوار"، وذلك بحضور ومشاركة عدد كبير من مسؤولي التعليم العالي حول العالم.

ويستكشف مؤتمر الاتحاد الدولي للجامعات لعام 2023، ومن خلال جلسات ديناميكية، كيفية عمل الجامعات في جميع أنحاء العالم على تعزيز ودعم التعلم والحوار بين الثقافات، وتأثير الجغرافيا السياسية على هذا الهدف، والأثر الأوسع الذي تحدثه الجامعات على مجتمعنا.

ويشارك، إلى جانب رئيس الجامعة، نائب الرئيس لشؤون الكليات العلمية الدكتور أشرف أبو كركي ونائب الرئيس لشؤون الكليات الإنسانية والعلاقات الدولية والشراكات الدكتورة ناهد عميش، في الجلسات العامة الثلاث الرئيسة للمؤتمر حول الضرورة الثقافية في عالم يتجه نحو التراجع عن العولمة وفتح المعرفة لصالح الإنسانية في عالم مترابط، وتأثير الجغرافيا السياسية على مستقبل التعاون الدولي، إضافة إلى عدد من جلسات العمل المختلفة.


وقال عبيدات إن الجامعة تسعى إلى تعزيز الشراكات الفاعلة وتوسيع آفاق التعاون مع الجميع، لا سيما مع أصحاب الأعمال والصناعة، ما يتيح المجال لنقل الأفكار إلى أفق أوسع يسمح بالتفاعل والتعامل مع الشركاء خارج جدران الجامعات، ليكون لهم دور فاعل في العملية التعليمية والبحث العلمي المؤدي للتنمية والازدهار، وتضييق الفجوة بين المنتج الأكاديميّ والبحثيّ، وبين حاجات ومتطلبات السوق والمجتمع محليّا وإقليميّا وعالميّا.

ولفت عبيدات إلى أنّ الجامعة ترنو في خطتها الاستراتيجية الجديدة، وفي توجهاتها نحو الرقمنة المستندة إلى أهداف الأمم المتحدة التسعة عشر للتنمية المستدامة إلى إحداث نقلة نوعية في التعليم الجامعي المعاصر، وزيادة التأثير الذي يحدثه كلّ من البحث العلميّ والبرامج التعليميّة ونشاطاتها المختلفة، قاصدة خلق توجّهات جديدة من شأنها تعزيز قيم المحبة والأخلاق والمسؤولية المدنية والشفافيّة وتضمينها في تلك البرامج والنشاطات.
من جهته قال رئيس جامعة قطر الدكتور عمر الأنصاري في تصريحات صحفية: "إن جهودنا لتعزيز التعلم والكفاءة بين الثقافات لا تقتصر فقط على كيفية رؤيتنا للآخرين، ففي الواقع نحن نؤمن بأن التطور كأفراد أمر ضروري لقيادة التغيير وإحداث التأثير على نطاق أوسع".

وأكد الأنصاري إمكانية قيادة مؤسسات التعليم العالي بشكل أفضل لإنشاء منصات تكون بمثابة ساحات للمناقشات المؤثرة، موضحا أن جامعة قطر تشجع ذلك بطرق عديدة، منها: دعم واستضافة المؤتمرات والمنتديات الدولية، لجمع القادة والعلماء والخبراء من خلفيات متنوعة، مضيفا أن المناقشات حول التعلم والحوار بين الثقافات، فإنه لا يسعنا إلا أن نناقش أهداف التنمية المستدامة، ولتحقيق هذه الأهداف، يتعين علينا أن نعترف بالتحديات التي نواجهها بشكل جماعي وعلني”.

وفي سياق متصل يشارك عبيدات في أعمال مجموعة التعليم العالي والبحث من أجل التنمية المستدامة (HESD) لتبادل الممارسات والاستراتيجيات لتحقيق أهداف التنمية المستدامة في الجامعات المختلفة في المجموعة، المقامة على هامش أعمال المؤتمر.

إذ تعمل المجموعة، التي أسست عام 2018، على دعم وتعزيز دور المؤسسات التعليمية في بناء وتطوير مجتمعات أكثر استدامة، وتضم جامعات من جميع أنحاء العالم، منتسبة للاتحاد الدولي للجامعات، حيث تعمل سوية لتطوير المبادرات الحالية والمستقبلية التي تسهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة المعتمدة من الأمم المتحدة لعام 2030.