شريط الأخبار
مصر.. مسؤول يتحدث عن أزمة تواجه القطاع الزراعي احتضان ستاد الأمير الحسن في إربد لمباراة الدور النهائي من بطولة كأس الأردن 5 حكام أردنيين يشاركون في دورة النخبة بالسعودية 2.6 مليار دولار اجمالي الدخل السياحي خلال الخمسة شهور الأولى من عام 2024 "إقبال ضعيف" على شراء الأجهزة الخلوية والساعات الذكية في عيد الأضحى 1168 طن خضار وفواكه وردت للسوق المركزي في اربد مصر تعزي الأردن في ضحايا حادث الشاحنات العسكرية بالأسمــاء ... محاكمات وقرارات إمهال مطلوبين للقضاء عاجل نتائج الشامل الدورة الربيعية يوم الإثنين المقبل شعلة جرش لا ينبغي ان تنطفئ .. المهرجان رسالة حضارية من الاردن للعالم ما سبب بروز العروق في اليدين؟.. اعرف السر المشمش: هل تناوله يسبب تهيج القولون؟ هل يهدد شرب الماء البارد صحتكِ؟ 5 عادات شائعة قد تصيبك بأمراض خطيرة.. احذرها مخاطر صحية تواجهنا خلال أيام الصيف الحارة.. اعرف طرق الوقاية التربية تصدر إرشادات ورسائل للمشتركين بامتحان الثانوية العامة 5 طرق للتخلص من الثلج المتراكم بالفريزر.. عشان تحافظى على أكلك الجغبير: مصانع أردنية تحصل على الاعتماد الأميركي للتصدير الى الولايات المتحدة كنده علوش تكشف: إصابتي بالسرطان استدعت أقسى أنواع العلاج ونزيفًا حادًا استمر شهرين سلمى المصري ترفض التعاون مع مكسيم خليل وتعلق على طلاق ديمة بياعة من تيم حسن

الرواشدة: ظروف المواطن الاقتصادية أبعدته عن المساحة الاجتماعية

الرواشدة: ظروف المواطن الاقتصادية أبعدته عن المساحة الاجتماعية

*الظروف الاقتصادية الصعبة من أسباب في ضعف التكافل الاجتماعي


القلعة نيوز - قالت رئيس قسم علم الاجتماع في الجامعة الاردنية الدكتورة ميساء الرواشدة، إن مظاهر التكافل الاجتماعي اختلفت عن ما كان عليه في الماضي والتكافل قد يكون على مستوى الاسرة او العشيرة.

وأضافت الرواشدة عبر برنامج صوت المملكة الذي يقدمه الزميل عامر الرجوب، أن المجتمعات العربية والاردنية تتميز غالبا في التضامن الاجتماعي والتكافل هو سمتها لكن مع المظاهر الحداثية للحياة تغيرت مظاهر التكافل ولم يعد التواصل مع الافراد مباشر حيث اصبح من خلال وسائل التواصل الاجتماعي بالإضافة إلى الظروف الاقتصادية الصعبة كان لها أسباب في ضعف التكافل الاجتماعي.

وأشارت إلى أن الظروف الاقتصادية التي يعيشها المواطن الأردني أبعدته عن المساحة الاجتماعية التي يرغب فيها بسبب الضيق المادي، مبينة أنه لا يستطيع القيم بالأمور الاجتماعي كما كان يقوم بها سابقا لكون الكلف كانت اقل.

ونوهت إلى أن مفهوم راس المال الاجتماعي اختلف نظرة الفرد إلى العلاقات الاجتماعي تغيرت ولم نعد نسعى ان نوطد العلاقات الاجتماعية مع الأقارب حيث اصبح البحث عن الشخص الذي يقدم لنا خدمة او مصلحة لكون ليس هناك مصلحة للتواصل مع الأقارب والارحام لعدم وجود أي مصلحة تحقق مستقبلا.

وبينت أن معظم الاسر الاردنية قد يعمل الاب والام وبالتالي لا يوجد وقت للتكافل إذ أصبحت الاسرة الاردنية مرهقة كيف تأمن التزاماتها المادية وهذا الروتين اليومي في الحياة الصعبة التي نعيشها اغفل التكافل الاجتماعي.