شريط الأخبار
50 ألف مصل يؤدون صلاة الجمعة في المسجد الأقصى مسيرات في عمان والمحافظات تنديدًا بالعدوان الغاشم على غزة "مناقشة طارئة".. مخاوف إسرائيلية من إصدار المحكمة الجنائية أوامر اعتقال بحق نتنياهو وآخرين مسؤول إيراني: لا توجد خطة للرد الفوري على إسرائيل قائد بالجيش الإيراني: مسيرات صغيرة هاجمت أجواءنا السفير السعودي يغرد : العلاقات الاردنيه السعودية مثال يحتذى بن غفير بكلمة واحدة على إكس بعد تقارير عن هجوم إسرائيلي على إيران: "ضعيف!" السعودية تعبّر عن أسفها لفشل مجلس الأمن في اعتماد مشروع قرار بشأن الدولة الفلسطينية الأردن يعرب عن "أسفه الشديد" لفشل قبول فلسطين عضوا كاملا في الأمم المتحدة عاجل :وزير الاتصال الحكومي : لن نسمح أن نكون ساحة حرب لأحد، ولم نرصد خلال الساعات الماضية أية محاولات للاقتراب من سمائنا. شركات الطيران تغير مسار رحلاتها بعد هجوم إسرائيل على إيران انفجارات في إيران ناجمة وفق مسؤولين أميركيين عن ضربة إسرائيلية وزير الخارجية: يجب وقف التصعيد الإسرائيلي-الإيراني أبو الغيط يعرب عن أسفه لاستخدام الفيتو ضد عضوية فلسطين الكاملة بالأمم المتحدة التعاون الإسلامي تأسف لفشل مجلس الأمن في قبول عضوية فلسطين الكاملة بالأمم المتحدة الطاقة الذرية: لا أضرار في المنشآت النووية الإيرانية الخارجية الأميركية تطلب من موظفيها وعائلاتهم في إسرائيل الحد من تنقلاتهم الجامعة العربية تطالب بصياغة آلية لتسوية القضية الفلسطينية أجواء مائلة للدفء في أغلب المناطق حتى الاثنين وفاة الفنان المصري صلاح السعدني

اعترافات مثيره للشريف حسين بن زيد وباسم عوض الله ..ومحام امريكي قديكون في طريقه لعمان

اعترافات مثيره  للشريف حسين بن زيد وباسم عوض الله ..ومحام امريكي قديكون في طريقه لعمان

- اعترافات مثيرة حصلت عليها السلطات القضائية بعد رصد العديد من الاتصالات والمشاورات

والاجتماعات التي اسست لتلك الفتنة وحاولت استغلال الوضع الاقتصادي الحرج لإثارة القلاقل والاحتقان

وبالتالي زعزعة امن المجتمع الاردني

- هي سيستعين باسم عوض الله بمحام أمريكي بالمشاركة في هيئة الدفاع بحكم جنسيته الامريكية

القلعه نيوز

لم يتم الإعلان عن أي خطوة جديدة في مسار التحقيق القضائي في ملف الفتنة والمؤامرة التي ارتبطت باسم ولي العهد السابق الامير حمزة بن الحسين فيما تستمر تحقيقات النيابة.

وتواصل غرف القرار المحلي وضع العديد من الخطط والمسارات والبرامج والمشاريع التي تهدف الى الاستمرار في احتواء الجدل الناتج عن مؤامرة الفتنه كما وصفت في بيانات رسمية وفي العديد من وسائل الاعلام المحلية والدولية.

ولم يصدر عن النيابة أي تصريح يفيد بانتهاء التحقيق مع المتهمين الذين بقيوا في السجن بعد قرار اخلاء السبيل عن 16 متهما على الاقل.

ولا تزال أخبار هذه القضية خارج التغطية وخارج نطاق الاهتمام خصوصا لدى الرأي العام وفي منصات التواصل الاجتماعي التي ركزت خلال اليومين الماضيين حصريا على اوضاع الحظر والاوضاع الصحية في العشر الاواخر من شهر رمضان المبارك.

وعلم من أكثر من مصدر قانوني ورسمي بان تحقيقات النيابة مع المتهمين وهم الشريف حسن بن زيد والدكتور باسم عوض الله مستمرة مع اشارات الى ان اعترافات مثيرة حصلت عليها السلطات القضائية بعد رصد العديد من الاتصالات والمشاورات والاجتماعات التي يقال انها اسست لتلك الفتنة وحاولت استغلال الوضع الاقتصادي الحرج لإثارة القلاقل والاحتقان وبالتالي زعزعة امن المجتمع الاردني.

ولا يوجد إفصاحات لها علاقة بتلك الإقرارات والاعترافات.

لكن عملية التحقيق مستمرة ومحاميا كل من عوض الله وبن زيد يتم التواصل معهما ولديهما فكرة كاملة اليوم عن مسار التحقيق وملفات التحقيق في الوقت الذي لم يتم الاعلان فيه بعد عن ارسال ملف التحقيق من جهاز النيابة في محكمة امن الدولة الى المحكمة نفسها والتي يفترض ان تكون علنية ما لم تقرر التعامل بصوره مغلقة مع مسار التحقيق القضائي في هذه القضية التي اثارت جدلا عاصفه لدى الراي العام المحلي والخارجي ايضا وان كان الاهتمام العام بتفاصيلها قد توارى عن الانظار بعد اكثر من ثلاثة اسابيع من الجدل والاثارة التي رافقت الكشف عن مشروع مخطط لأحداث فتنة وقلاقل في الاردن وهي فتنة تم وادها كما صرح اكثر من مسؤول اردني بارز.

تجري التحقيقات بمنتهى الكتمان والسرية الان وسط تردد معطيات عن تكليف محام أمريكي بالمشاركة في هيئة الدفاع عن عوض الله تحديدا بحكم جنسيته الامريكية.

ويستمر الاستجواب وبعيدا عن الأضواء فيما لم تحدد السلطات بعد الموقف النهائي من مجموعة المغرر بهم والذين تم الافراج عنهم بعد مبادرة ملكية الاسبوع الماضي وان كانت لجنة المتابعة والتي تسمي نفسها بلجنة المتابعة القانونية والوطنية للموقوفين ال 16 الذين تم اخلاء سبيلهم قد اعلنت بانها لا تزال منعقدة ولا تزال قائمة وانها بصدد متابعة القضية التي لم تغلق بين سلطات القضاء.

ويخشى أهالي المُعتقلين المفرج عنهم أو المغرر بهم كما وصفوا في بيان رسمي من ان تعود السلطات لتوقيفهم والتحقيق معهم بعد انتهاء فترة العيد تحديدا خصوصا وان صيغة اخلاء السبيل لم تتضمن الغاء التحقيق القضائي

- عن راي اليوم اللندنية