شريط الأخبار
وزير الشباب يشارك في المؤتمر العالمي حول عمليات السلام الشاملة للشباب بريطانيا تسجل 297 وفاة ونحو 79 ألف إصابة بفيروس كورونا رصاصة في الظهر.. جثة عارية تثير الرعب في مصر وفد من طالبان يغادر إلى النرويج للقاء مسؤولين أوروبيين منتخب تحت سن 23 يبدأ تحضيراته للنهائيات الآسيوية لاعب كويتي يرفض مواجهة منافس إسرائيلي في بطولة للتنس بدبي بريطانيا تحذر رعاياها من السفر إلى أوكرانيا مواجهات متوازنة في قرعة الدور الحاسم للتصفيات الإفريقية لكأس العالم البطل الاردني ابو الرب يفوز بالميدالية الذهبية في بطولة الاساطير الدولية تسجيل 13 وفاة و 4102 اصابة جديدة بفيروس كورونا في الاردن دور الاعلام الضال والمضلل المغرب : حكم بوروندي يقود لقاء المغرب ومالاوي المغرب : 6 مغاربة بمباراة بوركينافاسو والغابون التربية: استئناف حملات التطعيم لطلبة المدارس زين تُطلق عروضاً جديدة لمشتركي الخطوط المدفوعة مسبقاً.. زين 7، زين 9، زين 11 المحامي معتصم بن طريف يدعو الى انشاء صندوق وطني مدعوم محليا ودوليا لحل مشكلة البطالة جذريا ..( تفاصيل ) التربية: اختتام امتحانات "تكميلية التوجيهي" الاعور يكتب: حزب الميثاق الوطني تشكيل هام لمرحلة قادمة الشرفات يكتب: رداً على التل .. الأمور بخواتيمها فلا تستعجل! سكجها يكتب: لنكسر أقلامنا ونقطع ألسنتنا، لأنّ أذانهم من طين وعجين!

الأردن: لا يجوز أن يحرم اللاجئون من حقهم في التعليم والصحة والعمل

الأردن لا يجوز أن يحرم اللاجئون من حقهم في التعليم والصحة والعمل


القلعة نيوز :

 شدد نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، الاثنين، على عدم حرمان اللاجئين من حقهم في التعليم والخدمات الصحية وفرص العمل والأمل.

وأضاف، خلال أعمال المنتدى الإقليمي السادس لدول الاتحاد من أجل المتوسط، الذي يعقد بالتزامن مع الاحتفال باليوم الدولي لمنطقة البحر الأبيض المتوسط، ويترأسه الأردن والاتحاد الأوروبي، أنه "لا يجوز أن يصبح اللاجئون الضحية المنسية للمأساة في سوريا"، موضحا أن "الدعم الدولي للاجئين يتراجع، والعبء على الدول المستضيفة يتعاظم، بما فيها على الأردن، الذي يستضيف مليون و300 ألف شقيق سوري، وهذا منحى غير مقبول، خطيرة انعكاساته وتداعياته". 

وتابع الصفدي "يكفي الخراب والدمار الذي شهدته سوريا، والويلات التي عاناها شعبها"، داعيا إلى تفعيل الجهود المستهدفة إنهاء الكارثة، عبر حل سياسي يحفظ سوريا ووحدتها، ويعيد لها أمنها ودورها.

"لن يعبر اللاجئون المتوسط نحو أوروبا إذا حصلوا على حقهم في العيش الكريم في جوارهم الأقرب، ولا يجوز أن يحرم اللاجئون من حقهم في التعليم والخدمات الصحية وفرص العمل، والأمل"، بحسب الصفدي.

وأضاف: "في بيئات القهر واليأس والحرمان والجهل يصطاد التطرف ضحاياه، ونقرع جرس الإنذار حول الخطر الذي يحمله تراجع  الدعم للاجئين السوريين".